هيئة رعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة تطالب مكتب رئاسة الجمهورية بإتخاذ الإجراءات اللازمة ضد جمعية العسيري الوهمية (وثيقة)

0 64

خاص – صدى شعب الجنوب – عدن :-

بعد أن حذر مسؤولون في الهيئة العامة للأراضي وملاك أراضي في منطقة بئر فضل بعدن من جمعية وهمية وغير شرعية تسمى بـ”جمعية الشهداء” ويترأسها المدعو “علي العسيري” المستغل أسر الشهداء كغطاء لتنفيذ ممارسات خبيثة وغير شرعية للبسط على أراضي عامة وخاصة في بئر فضل بعدن وبدعم من نافذين وقيادات أمنية.

طالبت الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية من مكتب رئاسة الجمهورية باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد جمعية العسيري الوهمية , نافيه علاقتها بهذه الجمعية الوهمية ونشاطها المشبوه.

جاء ذلك في رسالة رسمية بعثت بها الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية إلى مدير مكتب رئيس الجمهورية اليمنية المشير الركن عبدربه منصور هادي بشأن مايسمى الجمعية السكنية لأبناء الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة .

وفي الرسالة أوضح المناضل أحمد قاسم عبدالله رئيس الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية ومدير عام فرعها في العاصمة المؤقتة عدن بأنه ثبت لديهم بأن ماتسمى بالجمعية السكنية لأبناء الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة (جمعية وهمية) ولا علاقة لهم بنشاطها على الإطلاق , مشيرا إلى أنها قامت ولازالت تقوم بالبسط على الأراضي العامة والخاصة في عدن والسمسرة بها بإسم أسر الشهداء والجرحى ومناضلين الثورة اليمنية , موضحا أن
أراضي وعقارات الدولة أكدت مرارا وتكرارا بوهمية هذه الجمعية كونها لا توجد أي مخططات خاصة لديها بإسم هذه الجمعية .

وطالبت رئاسة الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية من رئاسة الجمهورية بالتوجيه للجهات الأمنية بإيقاف نشاط هذه الجمعية ومن يحميها من النافذين وذلك كي لا يتمكن القائمين على هذه الجمعية الوهمية من زرع الفوضى والفتن بين الدولة من جهة وأسر الشهداء والجرحى ومناضلين الثورة من جهة أخرى.

يشار إلى أن هذه الجمعية الوهمية ورئيسها المدعو علي عسيري وبدعم وحماية من نافذين وقيادات أمنية من أمن عدن يحاولون إقحام أسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة في أعمالهم المشبوهة والزج بهم في مخططاتهم الغير مشروعة والمخالفة والتي تمثلت بالبسط على الأراضي العامة والخاصة بمنطقة بئر فضل والإعلان عن تدشين مدينة الشهداء , الأمر الذي حذرت منه الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة وكذا هيئة أراضي وعقارات الدولة موضحين أنه لا صحة لما روجت له هذه الجمعية الوهمية مشيرين إلى أن المدعو “علي عسيري” رئيس ما يسمى بـ”جمعية الشهداء” الوهمية يستغل أسم الشهداء كغطاء لتنفيذ ممارسة خبيثة للبسط على أراضي ومخططات عامة وخاصة في بئر فضل بعدن ونهبها .

مواطنون في بئر فضل أكدوا أنه لا وجود لمسمى جمعية الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية وذوي الإعاقة , وتستخدم هذا المسميات لتنفيذ عملية احتيال ونصب على أراضي الدولة والمواطنون , وان العسيري يستغل أسماء الشهداء والمناضلين الذي يريد يوم غدا الاحد تجميعهم ليدس في وسطهم مجموعة من البلاطجة لأحداث صدام مع المواطنين الذي بدأوا بالتشريع وتوزيع مخطط وهمي لهم على أراضي مواطنين مصروفة لهم بشكل رسمي منذ عام ٩٠.

وأشار المواطنين أن “علي العسيري” وبعض السماسرة وناهبي الأراضي ويساعدهم مسؤولين في أمن عدن دون علم “مدير الأمن” يريدون توريط مدير الأمن الذي أعلن انه سيسلم المواطنين أراضيهم وأن من لديه وثائق رسمية ومخططات من إدارة الأراضي سيحميه وفعلا وجه بتوفير الحماية وسيبدأ التنفيذ الاسبوع الحالي , كما دعوا اللواء” شلال” بضبط العسيري والتعامل معه وفق القانون ومنعه من احداث فوضى والزج بالناس الى ما يحمد عقباه, وكذلك كشف من يدفعه من مسؤولين أمنيين المتورطين بنهب الأراضي بعدن والذي اصبحوا مكشوفين للناس بالأسماء والذي استغلوا اماكنهم لتنفيذ عمليات نهب ونصب .

هذا وحذر “نبيل العمودي” المستشار القانوني للهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني من ما يسمى بجمعية الشهداء التي لا توجد لها أي صفة رسمية ولم تصرف لها أي أراضي من الدولة , مشيرا الى انها تعتدي على المخططات العامة وقد تم إحالة ملف هذه الجمعية واعتداءاتها على أراضي بير فضل الى النيابة العامة, محذرا الجميع من اي تفاعل مع الدعوات المشبوهة لهذه الجمعية المستغلة لأسماء الشهداء والجرحى بهدف الاستيلاء على المخططات العامة والأراضي المصروفة للمواطنين والمستثمرين وفقا للمخططات العامة وبوثائق رسمية وصحيحة صادرة من فرع الهيئة بعدن .

هذا وكان القائم بأعمال رئيس هيئة الأراضي انيس بن عوض باحارثة قد بعث بخطاب رسمي لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بشأن استمرار البسط على اراضي الدولة مما تسمى جمعية الشهداء ورئيسها العسيري داعيا بكف المستشار عادل الحالمي عن دعم جمعية غير شرعية والتوجيه بالقبض على علي العسيري لاستمراره في أعمال البسط على الأراضي بعدن.

الجدير ذكره أن المدعو علي عسيري له سوابق عديدة في عملية البسط والنهب على الأراضي العامة والخاصة في عدن وصدرت بحقه عددا من التوجيهات من عدة جهات أمنية تطالب بضبطه واعتقاله وإدراج إسمه ضمن القائمة السوداء ومنعه من السفر …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.