محافظ أبين: بتكاتفنا جميعا سنعيد البنية التحية للواجهة

0 11

أكد محافظ أبين، اللواء الركن أبوبكر حسين سالم، أن المحافظة عانت من ويلات الحروب التي دارت رحاها بين عامي 2011 – 2015، وأدت إلى تدمير البنية التحتية التي هي اليوم بحاجة إلى إعادة تأهيلها وترميمها لتعود إلى الواجهة، وقطعنا شوطاً كبيراً في مسالة إعادة تأهيل المرافق الحكومية والخدمية، ولازالت مساكن المواطنين التي تعرضت للتدمير والضرر بحاجة إلى التأهيل وصرف التعويضات.

جاء ذلك خلال لقائه، أمس، بمدراء عموم المكاتب الحكومية والشخصيات الاجتماعية والشيوخ والأعيان وعدد من المواطنين بقاعة الفقيد مطهر الكوني بمدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين.

وأشار المحافظ إلى أن أبين تعاني العديد من الصعوبات والعراقيل و “نعمل جاهدين لإعادة البنية التحتية إلى الواجهة، ولن يحصل ذلك إلا بتكاتف الجميع والابتعاد عن المماحكات والمناكفات السياسية، فأبين هي حزبنا الأول والأخير”.

وأضاف: “تعاني مدينتا زنجبار وجعار من الحفريات في شوارعهما منذ سنوات طويلة، واليوم عندما شرعنا في العمل لإعادة تأهيل الطرقات الداخلية بأسلوب حضاري، كذلك لا نريد حمل السلاح في عاصمة المحافظة زنجبار نهائياً والتي لابد أن تظهر بمظهر حضاري يليق بها”.

وتابع: “هناك فساد إداري ومالي في أروقة بعض المرافق الحكومية، حيث إن البعض منها لا تورد إيراداتها بل تتلاعب بها، ونعمل على إصلاح الاعوجاج المائل، لكن المتربصين لا يعجبهم ذلك، كونهم لا يريدون لأبين الخير، ولن نتراجع في القضاء على أوكار الفساد والفاسدين، وسنضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فقد تعبنا وأعطينا الفرصة للبعض لمراجعة أعمالهم لكن دون جدوى”.

نقلا عن صحيفة الأيام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.