لن نقبل ان يستخدم ابناء الجنوب وقودً لتصفية حسابات اطراف نظام صنعاء

182

13-05-07-1391510947

. ** القيادي محمد علي احمد استمرار اعمال القتل وتصاعد العمليات الارهابية في الجنوب وضد ابناءه اعلان الفشل الرسمي للشرعية قيادة وحكومة وكل سلطاتها المختلفة وتأكيد واضح لانتصار اعداء الجنوب والمتأمرين عليه وشركائهم وعملائهم .: وهذا نصها: .

* اتقدم بأسمي وبأسم قيادات وقواعد المؤتمر الوطني لشعب الجنوب بأحر التعازي القلبية الصادقةوبعظيم المواساه إلى كافة ابناء الجنوب و اسر وذوي واهل ضحايا الحادث الارهابي الاجرامي الاخير الذي استهدف المئات من شباب الجنوب في المنصورة وراح ضحيته اكثر من ستين شهيد، واننا بهذا المصاب الجلل نؤكد ادانتنا الكاملة لكافة اعمال الارهاب بمختلف الوانه والذي نعتبر استمرار عملياته وتصاعدها واستهدافها ابناء الجنوب انه تواصل لمؤامرات وعمليات استخباراتية ممنهجة يقف وراءها نظام صنعاء وادواته الجنوبية وشركائه في احتلال الجنوب ونهبه .

ونؤكد ان استهداف الوحدة الوطنية الجنوبية من خلال زرع الفتنة المناطقية عبر تجاوز العمل بالتمثيل الوطني في جميع المجالات العسكرية والامنية هو السبب في عدم الانتصار الكامل والقضاء على الارهاب .
ان استمرار هذه العمليات الارهابية والقتل المتواصل في الجنوب هو اعلان واثبات رسمي لفشل وعجز الشرعية قيادة و حكومة وسلطاتها التنفيذية المختلفة على كل المستويات والذين اصبحت مواقفهم السلبية وسكوتهم المستمر إلى درجة تثير الشك والريبة الى درجة تعطى الحق في الاتهام المباشر . كما ان هذة الاعمال وما افرزه الواقع بعد النصر الوهم يؤكد وبوضوح انتصار اعداء الجنوب والمتأمرين عليه وشركائهم وعملائهم في الداخل والخارج .. . كما اننا لانعفي المجتمع الدولي ومنظماته السياسية والقانونية والانسانية من التقصير بواجبهم تجاه ما يعانيه شعب الجنوب من ظلم وتجاهل وتهميش وتغييب لقضيته ولثورته السلمية وعدم الاعتراف الصريح والرسمي بحقه في تحقيق هدفه في الحرية وتقرير مصيره واستعادة دولته الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة ، هذا الهدف والخيار الذين نعلن ونؤكد للعالم اجمع اننا مع شعبنا سنواصل النضال والتضحية في سبيل تحقيقه ولن نتنازل عنه مهما كانت الصعاب .
كما نؤكد للمجتمع الدولي والاقليمي با الجنوب وشعبه ليس طرفا في ازمة نظام صنعاء واطرافه وقواه وليس جزء من حلولها المرتقبة. واننا مثلما ندين الارهاب بمختلف الوانه نعلن رفضنا القاطع سياسة استخدام ابناء الجنوب وشبابه وقود وثمن تصفيات حسابات اطراف الحرب والازمة كما نرفض ولن نقبل ان يجعل اي كان الجنوب وشعبه وقضيته وهدفه وثورته وتضحياته عصىء للضغط لتقارب اطراف الازمة او تحويلها الى كبش فداء هدية وثمن مقابل اتفاق اطراف نظام صنعاء وانهاء حربهم.

كما لا يفوتنا هنا ان ما حصل ويحصل في الجنوب من مأسي هو ناتج عن تجاهل قوى الجنوب الوطنية وعدم اعتماد التمثيل الوطني الذي سيفرض العكس للواقع السائد الذي يثبت حقيقة غياب ضعف وفشل الشرعية والدولة في فرض الامن وللامان الذي كان يفترض ان يتواجد ويسود منذ اعلان النصر المشوه والوهم الذي تحول الى كذبة سياسية واعلامية معاكسة للواقع المعاش والمفروض وكأنه مفروض على الجميع شرعية وحكومة وسلطاتها التنفيذية المختلفة في الحنوب ، هذا اذا لم يكن برضىء وموافق الجميع والله هو العالم وحسبنا في الجنوب ووكيلنا على كل المتأمرين والخونة والمأجورين . ونسال الله العلي القدير ان يتغمدا كل شهداء هذا الحادث الاجرامي وكل شهداء الجنوب بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم اهلهم وذيهم الصبر والسلون وان يشفي كل الجرحاء الجنوبيين . النصر لشعب الجنوب الحر الثائر والخزي والعار للخونة والمأجورين وتجار ومستثمري دماء واروح الابرياء ، ولا نامت اعين الجبناء وانها لثورة حتى النصر .

اخوكم :.

محمد علي احمد. ….. .

رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب