بمناسبة ذكرى ثورة الـــ14 من أكتوبر ((القيادي الجنوبي المناضل محمد علي احمد في كلمة سياسية هامه.))

683

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84 القيادي الجنوبي البارز محمد علي احمد :  في كلمة سياسية هامة

تطرق الى عدد من القضايا ووجه عدد من الرسائل المهمة وقدم مبادرة سياسية لاتفاق جنوبي جنوبي مؤكدا انه ومهما تعددت المكونات فالجنوب هو الاطار الجامع الجامع لكل الشرفاء والمخلصين واستعادة دولة الجنوب الحرة المستقلة كاملة السيادة هو الهدف الاوحد لكل ابناء الجنوب الاوفياء قيادة وقواعد  جاء ذلك في كلمته التي وجهها إلى شعب الجنوب  بمناسبة حلول الذكرى ال 53 لثورة 14 اكتوبر : وهذا النص الكامل للكلمة الهامة :  

شعب الجنوب – عدن – علي الدرب

بسم الله الرحمن الرحيم
تحل علينا الذكرى ال 53 لثورة 14 اكتوبر المجيدة الثورة الجنوبية الام التي تكللت بالنصر بفضل الروح الوطنية الثائرة والتماسك والاصطفاف الوطني الذي تحلى بها شعب الجنوب البطل الى جانب الرعيل الاول من قيادات  ومناضلي ثورة 14 اكتوبر الذين سطروا اروع واجمل واعظم صور التضحية والفداء والاصرار على مواصلة نضالهم حتى النصر المتوج بدحر اخر جنود المستعمر ونال الجنوب يوم ال30 من نوفمبر كامل حريته واستقلاله وقيام دولته الحرة المستقلة كاملة السيادة .

وبمناسبة احياء ذكرى ثورتنا الغالية لايسعنا إلا ان نبداء كلمتنا  بتحية اجلال واكبار ووفاء لكل شهداء وجرحاء ثورة 14 إكتوبر الذين ضحوا باروحهم الطاهرة وعبدوا بدمائهم الزكية طريق الحرية والنصر كما نحيي من الاعماق كل قيادات ومناضلي ثورة 14 اكتوبر الاحياء منهم والاموات كما نحيي  كل ابناء شعب الجنوب الثائر  على صموده ومواقفه البطولية الثابتة والمستمرة في ميادين الشرف والنضال ومايجسده من وفاء لشهداء وجرحاء ثورتنا السلمية الذين ساروا بثبات على طريق الرعيل الاول من ابطال الثورة الجنوبية الام 14 اكتوبر الذين يهل شعبنا اليوم من ارثهم وتاريخهم النضالي المشرف.

 وبهذة المناسبة الوطنية الغالية يسعدني ان اتقدم بأسم المؤتمر الوطني لشعب الجنوب قيادة وقواعد  بأجمل أيات التهاني الوطنية الصادقة إلى كل ابناء شعب الجنوب الاحرار الذين يجسدوا اليوم اعظم صور الصمود والتماسك والاصرار على مواصلة ثورتهم الجنوبية الثانية المستمرة حتى تحقيق الهدف المنشود والمتوج بأستعادة دولتنا الجنوبية الحرة المستقلة كاملة وبحدودها الاصلية والمعترف بها عرببا واسلاميا ودوليا منذا انتصار الثورة الام 14 اكتوبر في ال 30 من نوفمبر 1967م.

 مكرر تاكيدنا الوفاء بالعهد لشهدائنا ولشعبنا  بمواصلت النضال جنب بجنب متمسكين بكل ثوابتنا الوطنية الجنوبية والسير معا على طريق ثورتنا  حتى النصر المتوج بأستعادة دولتنا الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة وبحدودها المعترف بها حتى 21 مايو 1990 م.

  وبهذة المناسبة الوطنية الجنوبية العظيمة نكرر ادانتنا كل اعمال التطرف والارهاب مع رفضنا استهداف ابناء الجنوب واستمرار تصفية كودر الجنوب العسكرية والامنية والمدنية الذي يحدث على مرىء ومسمع الجميع.

 كما نعلن ادانتنا  استهداف الابرياء والمدنيين  من قبل اي طرف من اطراف الحرب القائمة واخرها ما حصل من قصف متعمد لصالة العزاء في صنعاء التي تذكرنا بعملية قصف مدرسة سناح التي كانت تحتضن تجمع كبير من المعزين الجنوبيين وهذا العمل الارهابي الذي ادناه في حينه بأشد العبارات وطالبنا بعقوبة القصاص لمرتكبيها واليوم نطالب المجتمع الدولي بتشكيل لجنة مستقلة ومتخصصة لتقصي الحقائق حول كافة الجرائم المرتكبة ضد الابراياء والمدنيين السابقة والاحقة في الشمال حصلت او في الجنوب.  تعزينا لكل اسر وذوي ضحايا هذا الحادث المؤسف.                                        .                             

يا ابناء شعب الجنوب الثائر والصامد ان ثورة 14 اكتوبر المجيدة  والتي تهل علينا ذكراها الثالثة والخمسين هذا العام والجنوب شعب وثورة وقضية وهدف يواجهه  المؤامرات المتواصلة وما تنتجه مطابخ النظام من ازمات متصاعدة بسببها يعيش شعبنا اصعب الضروف والمخاطر التي تستهدف امنه واستقراره وحياته المعيشية  كأخطر واقوى مراحل المؤامرات التي دأب عليها وحاول ويحاول بها اعداء الجنوب في نظام صنعاء واطرافه وقواه وشركائه وعملائه  وئد وتجاوز واحتواء وتهميش ثورة شعبنا وتجيير مواقفه وانتصارته وتضحياته لصالح طرف من اطراف نظام صنعاء المختلفة او شركائه مشرعني احتلاله للجنوب وادواته المستخدمة للقضاء على منجزاته الثورية وتاريخه  النضالي وحراكه ووحدة صفه وعزيمته واصراره على مواصلة مسيرة ثورته وتحقيق هدفه في الحرية وتقرير مصيره وأستعادة دولته الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة والمعترف بها وبوجودها وبقيامها على ارض الجنوب كنصر متوج ومستحق لثورة 14 اكتوبر المجيدة.

ياابناء شعبنا في الجنوب ان الاحتفال بذكرى ثورة اكتوبر وانجاح فعاليتكم الجماهيرية الثورية هذا العام وفي هذه الضروف والاوضاع العصيبة والازمات المصتنعة وفي ظل المتغيرات والاحداث المتسارعة على كل المستويات المحلية والاقليمية والدولية يحمل دلالات ومعاني كثيرة كبيرة ومهمة حيث ان شعبنا سيعلن للعالم استمرار ثباته وتماسكه ووحدة اصطفافه واصراره  على مواصلة نضاله وحقة في الحرية وتقرير مصيره واستعادة دولته الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة ، ورفضه اي مشاريع او حلول تنتقص هذا الحق، كما ان شعبنا سيؤكد فشل  المؤامرات والدسائس التي حاول ويحاول بها نظام صنعاء واطرافه المختلفه جر الجنوب وشعبه الى مربع ازمتهم وحربهم  عبر زرع الاوهام وذر الرماد على العيون لالهىء شعبنا حتى تمرر  سياسة ومخطط إيهام العالم بأن شعب الجنوب وحراكه  جزاء من ازمتهم وحلها عبر استخدام اساليب كثيرة وبأدوات جنوبية رخيصة  مستخدمة وموزعة على اطراف نظام صنعاء المختلفة  في الداخل والخارج . 

          
وحتى نكون في مستوى اخلاص ووفاء ووحدة شعبنا وفي مستوى التحديات والصعاب التي يواجهها ندعوا كل القيادات والنخب الجنوبية الوطنية المخلصة بمختلف مكوناتهم والوان طيفهم ان يجسدوا الوحدة والتماسك والروح النضالية لشعب الجنوب ويؤكد للعالم فعلا وقولا ان الجنوب هو اطارنا الاوحد والجامع وان استعادة دولتنا هو هدف الجميع مهما تعددت مكوناتنا او تنوعة شعارتنا ، وان من يغرد خارج هذا الاطار وبعيدا عن هدف ثورة شعب الجنوب وغايته في الحرية واستعادة دولته الحرة المستقلة كاملة السيادة هو جزء لايتحزاء من الادوات المستنسخة الرخيصية والاوراق  المستخدمة ضد شعب الجنوب وثورته وقضيته وهدفه من قبل نظام صنعاء واطرافه وشركائه في الاجتياح والاحتلال الاول  .  

وعلى هذا الاساس نؤكد للجميع قيادات ومكونات وطنية وحراكية واجتماعية اننا مع اي عمل وطني جنوبي صادق يدعوا لوحدة الصف والكلمة والاطار بعيدا عن السمسرة والمتاجرة التي لا تنتج الا مزيدا من التفتت والتشتت الذي يسىء ويضر ويضعف موقف شعبنا وقضيته والكل يلاحظ انه مع اي دعوة غير مدروسة تصاعدة التفريخات والاعلان عن مكونات جديدة يتسابق على اعلانها المستثمرين والمعرقلين خصوصا عندما تكون الدعوات والمبادرات دون اي اسس او قواعد ، وعليه فاننا بأسمكم ومن اجلكم يا ابناء شعب الجنوب ومن اجل الانتصار لكم  نكرر دعوتنا  لكل القيادات الجنوبية بمختلف انتمائتهم السياسية والحراكية والاجتماعية إلى ترك المكايدات والتنافس والعودة الى تحكيم الضمائر الحية من خلال الاستجابة لدعواتنا ومبادرتنا والتي نكررها اليوم منطلقي من ثقتنا وثباتنا مع شعبنا وما نملكه وثيقة ورؤيتة وطنية جنوبية خالصة وصادقة فرضنا الاعتراف معترف بها دوليا واقليميا عبر الامم المتحدة وممثلها والدول العظمي والاقليمية الراعية لمؤتمر الحوار  وهذة الوثيقة تعبر عن الجنوب وقضيته وعدالتها عبر ما حملته من براهين وحجج تثبت مالحق بالجنوب وشعبه من ضرر وظلم بسبب الوحدة المنتهية  باجتياحه عسكريا  في  1994/7/7م وما لحقه من اضرار مستمرة حتى اليوم وكله مثبت وموثق ومعترف به عبر هذة الوثيقة التي كانت هي الاقوى وثبتت ووثقت بكل ما حملته من حجج  وبراهين قانونية لمصلحة شعبنا وهدفه وقضيته واتفقت عليها واقرتها كل القوى السياسية والاجتماعية والوطنية الجنوبية المشاركة في الحوار  في كل الفرق وفرضت الندية بين الفريقين جنوب وشمال في عبر فريق التفاوض 

      8 ” 8  وما تحقق واتفق ووافق عليه الجميع قبل يتم التأمر والتحايل على ماتحقق  للجنوب من مكتسبات بفضل  هذه الوثيقة ما حتى خرج اعداء الجنوب وقضيته عن طورهم  وحاكوا مؤمراتهم وكان ردنا بالانسحاب الرسمي اقوي  صدمة لهم بعد ان حققنا كثير من المكاسب ورفضنا مشاريعهم  واقليمهم التي يلهث اليوم ورائها مجاميع “لن نقبل ولا يمثلنا.،”  منتقدينا بالامس . وحتى نصل الى عقد مؤتمر جنوبي جنوبي مبني على قاعدة الولاء للجنوب وشعبه ومبداء التسامح والتصالح ندعوا كل القوى الجنوبية السياسية والحراكية والاجتماعية بمختلف الوان طيفها التي لم تشارك في الحوار الوطني ان تعد وثيقة رؤية سياسية مقابل وثيقتنا الجاهزة والمعترف بها واذا كانت وبشتهادة مختصين افضل من  وثيقتنا  فنحن معهم ومع والوثيقة والرؤية الافضل .                   

ويا ابناء شعبنا الجنوبي البطل هذة هي مبادرتنا نجدد طرحها اليوم مساهمة من المؤتمر الوطني لشعب الجنوب لنثبت للعالم والاقليم وحدتنا وقدرتنا قيادة وطننا  واننا جميعنا شركاء فيه وهو اطارنا الأوحد والذي منه سنعكس الصورة الحقيقية والمشرفة للهدف والغاية التي من اجلها ناضل وضحى شعب الجنوب وما يؤكده اليوم عبر فعالياته الثورية  واعلانه الدائم استمرار نضاله وثورته  ومطالبته القوية للعالم بلاعتراف بحقه موصلة ثورته حتى النصر، وذلك من خلال  تناولنا السياسي  والاعلامي الصادق والمنصف المجرد من الولاءات والمصالح الضيقة  حتى يكون التناول والخطاب والتداول  العام في مستوى قوة وصلابة واصرار شعب الجنوب وتضحياته بعيدا عن المجاملات والعواطف والاستجداء لاي طرف او جهة مهما كانت .

                المجد والخلود لكل شهداء الجنوب

الحرية للاسراء والمعتقلين الجنوبيين وعميدهم البطل احمد عمر المرقشي 

تحية من الاعماق لكل ابناء شعب الجنوب البطل

النصر لثورة شعب الجنوب وانها لثورة حتى النصر


اخوكم
محمد علي احمد  رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب

13/أكتوبر/2016م