عندما يطلع الموظف بقرار وينزل بقرار سنبداء ببنا الدولة

269

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-2

قمة الجهل والتخلف ان يرفض اي مسئول طلع بقرار ثم يصدر به قرار اقالة ويرفض الالتزام لقرار من عينه في تحدي سافر للدولة وللشعب ويصر على بقائه في منصبه حتى ولو ادى ذلك الى تفجير الموقف او استدعا قبيلته او مجاميع من البلاطجة والجهلة ليسمروه فوق الكرسي المستميت عليه وعندها يتم طردة بصورة مهينة لاتليق بمن يحترم نفسه ومكانته بين الناس هذا السلوك السيئ لايوجد في اي بلد في العالم حتى في الدول الاكثر مننا جهل وتخلف وهذا دليل على ان المناصب في هذه البلاد قد اصبحت مغانم وفيد واصبحت كل دائرة اومصلحة حكومية وكأنها ملكية خاصة لمديرها او القائم عليها وهذا بسبب اباحة المال العام للصوص والسرق الذين لايخافون الله في نهب وسرقات حقوق الشعب في ظل صمت مطبق واهمال من قبل هذه الدولة وجهات الرقابة وعدم محاسبة كل سارق وناهب للمال العام بدون وجه حق  وهذا ماجعل هولا يتفرعنون ويكسرون الاوامر طالما هو جالس على كرسي يدر عليه ذهب فهولا لو وجدوا النظام الصارم والرادع فانهم ضعفا والسارق بطبيعة الحال جبان وضعيف ومن المعروف ان نظام المخلوع هو مؤسس الفساد الاول في اليمن وكان المخلوع هو بنفسه حامي الفاسدين واللصوص وشريكهم في السرقات في جميع مؤسسات الدولة فقد كان  المخلوع لايكتفي بما يسرقه من صادرات البلاد البترولية والغازية واراضي وعقارات الدولة والمساعدات الخارجية وغيرها وكان يعتبر كل دائرة او مصلحة حكومية  ملك لمديرها وكان شريك هذا المدير او رئيس المصلحة في السرقات وكان لايحاسب احد ولا يسمع لمشتكيه واستبشر الناس بعد الثورة على طاغية العصر وخلعه ان تتغير الامور الى الافضل وان يأتي ألخلف وينهي هذه المهازل ويوقف  العبث بالمال العام وان يقدم الفاسدين للمحاكمة لينالوا جزائهم الرادع وليثبت للشعب أن ثورة التغيير جاءت بالافضل  ولكن للاسف نظام هادي هوطبق الاصل وطبق النسخة للنظام السابق يسرق السارق وتفوح رائحة فساده وتزكم الانوف ولايزيحه من مكانه وان ازاح احد من لصوص المال العام فأنه يزيحه على استحياء ويكرمه ربما بمنصب ارفع واكبربدلآ من تقديمه للمحاكمة ويسترد منه على الاقل شيء من المال العام المنهوب بغير حق الا انه يكرم هذا اللص او السارق الوقح بأخلا سبيلة وفوق ذلك منصب محترم وهذا الشيء لايحصل ابدا في اي دولة من دول العالم المتخلف اوالمتحضر وهذا قانون سنه المخلوع خاص باليمن واصبح ساري المفعول حتى يهيئ الله لهذه البلاد  امر رشد من عنده لقد اصبح الفساد في اليمن في كل شيء في القيم والاخلاق وفي الأمانةوالتعليم والصحة وفي كل جوانب الحياة ولا نرى او نحس ببارقة امل في هذا النظام الفاسد الذي هو نظام المخلوع نفسه لم يتغير شيء في الامر اللهم انه تم استبدال علي بعبدربه فقط ولازالت سلوكيات المخلوع وفساده ونظامه هو السائد في البلاد ولم يشعر المواطن بأي تغيير نحو الافضل اذا لم تكون الفوضا قد زادت وانتشرت بشكل اكبر فهل تتحرك ضمائر القائمين على هذا ألنظام من رئيس الى رئيس وزراء ووزراء وونواب وزراء ووكلا ومدراء عموم ويغيروا هذا المنكر ويبنوا دولة محترمة في هذه البلاد ويحجبوا المال العام عن السفها والحقراء واللصوص هل سيقدموا جماعة من اللصوص الى محاكمات علنية امام الشعب ليرتدع الآخرين هل من يسمع هل من يقراء هل من يدرك انه محاسب امام الله .
حسبنا الله ونعم الوكيل !!!!!!