مراقبون برس- بريطانيا تعلن موقفها وأعضاء مجلس الأمن من خارطة الطريق الاممية باليمن

290

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-3

جدد المندوب البريطاني لدى مجلس الأمن السفير “ماثيو رايكروفت”  تأكيده بدعم بلاده وجميع أعضاء مجلس الأمن الدولي لخارطة الطريق التي عرضها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.
وأوضح السفير البريطاني في تصريحات للصحافيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن كلا من بريطانيا ومجلس الأمن يدعمان خارطة الطريق، ونحن نشجع المبعوث الأممي على الانخراط مع جميع الأطراف، ونعتقد أن اقتراحه دقيق ومعقول ومتوازن.
وفي وقت سابق، أكد مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبدالله المعلمي في تصريحات له عن تأجيل تقديم بريطانيا مسودة مشروع قرار إلى مجلس الأمن بتفاهم بين لندن والرياض بشأن خارطة الطريق الأممية.
وقال مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة “ماثيو رايكروفت ” قبل الأسبوع الماضي،أن بلاده تُجري حالياً مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن بشأن مشروع قرار يتعلق باليمن.وأكد أن لندن تعتزم طرح مشروع القرار في المجلس دون ان يحدد موعد لطرح القرار.
وتطرق المندوب البريطاني إلى أن مشروع القرار يحتوي على أربع نقاط أساسية تتعلق بوقف الأعمال العدائية ، ودعم خارطة السلام التي اقترحها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد ، ووصول المساعدات الإنسانية لكافة المناطق داخل البلاد ، والتحقيق في جميع المزاعم الخاصة بارتكاب أطراف الصراع انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان .
وكانت بريطانيا سبق وان تقدمت قبل قرابة شهر عبر مندوبها بمجلس الأمن  “ماثيو رايكروفت” بمشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في اليمن ، والعودة  للمفاوضات ، كما يتضمن إدانة لحادثة قصف صالة العزاء بصنعاء ، غير أنه لم يحمل التحالف العربي مسؤولية الجريمة بشكل مباشر .
ورفضت روسيا مشروع القرار حيث قال “فيتالي تشوركين” المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة : إنه يرفض تأييد المشروع البريطاني المقدم لمجلس الأمن باعتبار لندن شريكة في الحرب باليمن إلى جانب السعودية بشكل غير مباشر ، مطالباً بإعادة النظر في وضعية الإشراف البريطاني على الملف اليمني ، وفرض حظر جوي في اليمن خاصة فوق العاصمة صنعاء.