قوة أمنية تداهم مسجدا بالمنصورة والمصلون يفشلون محاولة اعتقال (الإمام)

635

افشل مصلون بمسجد في مديرية المنصورة بعدن فجر يوم الأربعاء محاولة اعتقال حاول أفراد قوة أمنية تنفيذها بحق أمام مسجد .

وقال شهود عيان ان قوة أمنية حاصرت مسجد النصر فجر يوم الأربعاء قبل ان يقوم جنود بمداهمته محاولين اعتقال إمام المسجد الشيخ علي الزيدي.

وحال المصلون الذين كانوا بالمسجد بين جنود القوة الأمنية وإمام المسجد .

وشهد المسجد قبل يومين عراكا بين أنصار الشيخ علي الزيدي وأنصار إمام أخر اصدر به مدير مكتب الأوقاف في عدن قرار تعيين .

وتلقى المصدر توضيحا من إمام المسجد علي الزيدي جاء فيه :

                        بسم الله الرحمن الرحيم.

(((محاولة إختطاف أمام من محراب المسجد))).

الشيخ /علي الزيدي.

إشارة للموضوع أعلاه:

انا أمام وخطيب مسجد النصر .

خرجت من البيت مشيا على الأقدام قبل أذان الفجر ذاهبا للمسجد.

ودخلت المسجد قبل أذان الفجر ودخل مسلحون ملثمون إلى المسجد بكامل عتادهم موجهين السلاح نحو المصلين يسألون عني فأشار إلى أحدهم أن أذهب معه فرفضت الذهاب وقلت له من أنت ومن الجهة التي أرسلتك وأين أمر القبض ونحن في دولة النظام والقانون ,فقام بتوجيه السلاح نحوي ونحو المصلين.

فأقام المؤذن الصلاة وصليت بالناس إماما.

وبعد الصلاة أرادوا أخذي فقام كل من في المسجد يستنكر ويعترض ويسألوهم من انتم ومن أين أتيتم ومن الجهة التي أرسلتكم.

فرضوا التعريف عن أنفسهم و عن الجهة التي أرسلتهم فقام المصلون ومنعوهم من أخذي بطريقه غير قانونية وهمجية وبإنتهاك لحرمة المسجد وان الشيخ علي شخصيه معروفه ولن يسلم نفسه إلا بطريقه قانونيه.

وبعد ذالك غادروا المسجد .

فأنا أطالب الجهات المختصة:

أولا/معرفة الجهة التي انتهكت حرمة المسجد بطريقة غير قانونيه ومحاسبتهم.

ثانيا/أطالب دولة النظام والقانون إعادة الاعتبار لي وللمصلين في المسجد عن ماحصل من انتهاك حرمة المسجد وترويع المصلين.

ثالثا/أطالب دولة النظام والقانون بحمايتي وحماية بيوت الله من أي انتهاك.

وهذا لم يحصل في أي فتره من الفترات السابقة.

كتبة

الشيخ /علي محمد علي الزيدي.

إمام وخطيب مسجد النصر.

وهذا يعتبر بلاغ مني للجهات الرسمية.