(بالصور) نقطة أمنية للمقاومة الجنوبية بحالمين تضبط شاحنة تحمل اسلحة متنوعة بينها صواريخ حرارية مضادة للدروع في طريقها الى قوات الحوثي وصالح

634

تمكنت نقطة امنية تابعة للمقاومة الجنوبية على مدخل منطقة حبيل الريدة مفرق بوران السومح من القاء القبض على شاحنه (قاطرة) قادمه من عدن متجه الى صنعاء وعند تفتيشها اكتشف وجود اسلحة وذخائر متنوعه ضمن حمولتها التي على حسب الاوراق انها العاب نارية .
وحول عملية القبض على الشاحنة تحدث قائد النقطة الامنية ابراهيم الحالمي انهم اقرو تفتيش دقيقة للقواطر المتجهة للمحافظات الشمالية منذ بداء صرف المرتبات بعدن ودخول مجموعه من المحافظات الشمالية لعدن بذريعة استلام المرتبات فقد تمكن افراد النقطة من كشف الشحنة من خلال حاله القلق التي بدت على سائق الشاحنة ومرافقة ورفضهم تفتيش القاطرة مبررين ان لديهم تصريح مرور وتوجيها من وزير الداخلية حسين عرب بالسماح لها بالمرور وعدم اعتراضها وعند اطلاعنا على تصاريح المرور اكتشفنا انها صحيحة الا انها صادرة بتاريخ 21/12/2016م عندها الشكوك ازادت الى جانب حاله الارتباك التي ظهرت على سائقي الشاحنة واصرارنا على تفتيشها كأجراء امني خصوصا بدا تواصلنا بأحد العاملين بميناء الحاويات الذي اكد لنا ان ادارة امن عدن أصدره قرار بمنع وايقاف أي حاويات تحمل العاب نارية متجه للمحافظات الشمالية.
واضاف الحالمي بعد ذالك تم تجنيب القاطرة وتفتيشها تفتيش دقيق فكانت المفاجأة لنا انه تم اكتشاف صناديق خشبية وسط الحاوية مغلقها بأحكام وعند فتحتها كانت تحتوي على صواريخ حرارية مضادة للدروع وقذائف اربيجي 7 متنوعه وقذائف هاون عيار82 وعيار60 وذخائر اخرى متنوع والغام مختلفة الاشكال سنعطيكم صورها.
على اثر ذالك قمنا بنقل الشاحنة وسائقيها الى مكان امن وتم هناك التحقيق معهم حيث اعترف السائق ومرافقه المدعو(علي احمد الوصابي) والمدعو( قايد سيف الحبيشي) انها لم تكن هذا المرة الاولى لهم فقد كشفوا ان هذه الشحنة هي الخامسة وحول طريقة الحصول على تصاريح المرور قال ان العميد محمد عبدالله المقدشي هو الذي احضر لنا التصريحات من وزير الداخلية حسن عرب ورتب لنا تواصل مع مدير مكتب وزير الداخلية عثمان عرب وقد اعطانا رقم عثمان عرب كي نتواصل معه اذا واجهتنا مشاكل بالنقاط فعندما تقوم نقطه بعرقلة مرورنا نتصل بعثمان عرب ويتحدث الى قائد النقطة الذي يسمح لنا بالمرور بعدها دون تفتيش.
واضاف قائد النقطة ابراهيم الحالمي بقوله فجعلنا سائق الشاحنة يتصل بمدير مكتب وزير الداخلية عثمان عرب ويحدثه ان النقطة قد اوقفت الشاحنة ويطلب منه التحدث معنا وفعلا حدث ذالك وتحدثنا الى عثمان عرب والذي طلب منا السماح لمرور الشاحنة كونها مصرح لها من وزير الداخلية حسين عرب وحذرنا بعواقب وخيمة اذا لم نسمح بمرورها فرفضنا اطلاق الشاحنة واتخذنا قرار بمصادرة هذه الشاحنة وحمولتها الى ان يتم اتخاذ الإجراءات الازمه .
وفي ختام حديثة اكد قائد النقطة الامنية ابراهيم الحالمي انه سيتوجه الى العاصمة عدن للقاء بالجهات المختصة لإجراء الترتيبات اللازمة لتسليم الشحنة مع الموقوفين قيادة التحالف العربي في عدن ليتم اتخاذ الإجراءات التي يرونها مناسبا .