مسؤول اماراتي سنضرب “الشرعية” بالحذاء اذا تطاولت وبن دغر متسول

616

على خلفية احداث عدن. مسؤول اماراتي سنضرب “الشرعية” بالحذاء اذا تطاولت وبن دغر متسول كان يتسول منا ايجار منزل اقامته

شن مغرد اماراتي مقرب من الأسرة الحاكمة في أبو ظبي، هجوما شديدا على “هادي” و المحسوبين عليه في المعسكر الموالي للتحالف السعودي، في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”.

رؤية التحالف فقط

و أكد خالد القاسمي المقرب من محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، إن أحداث عدن التي نشبت منذ يومين ستعالج وفق رؤية التحالف فقط، و لا مكان للإخوان المسلمين الذين يعملون لتأزيم الأمور من خلف الستار.
و أشار إلى أن الأمور ستكون طيبة في الجنوب قريبا، بما يصفي الصافي و يبعد اللصوص و سراق رواتب الموظفين و إنهاء عصابات الإتجار بظروف الناس تحت وطأة السلاح.

سخرية

و سخر من فصيل في المقاومة الجنوبية موالي لهادي أصدر بيان مناوئ للامارات.
و قال: ما سمعنا عن إئتلاف المقاومة الجنوبية، هل هذا تيار جديد يختلف عن المقاومة الجنوبية. مضيفا: نرجو الإفادة من اخوتنا الكرام في الجنوب.
و طالب الفصيل الموالي لـ”هادي” ولي عهد ابو ظبي بمحاسبة ضباط اماراتيين اتهمهم بخدمة أطراف تسعى لزعزعة استقرار عدن و سلطات هادي.

دعم الانفصال

و أكد القاسمي أن علم الإمارات و الجنوب شامخ فوق جبال اليمن، في اشارة لدعمه لانفصال جنوب اليمن عن شماله، مع أن القوات الاماراتية تدعم مسلحين سلفيين جنوبيين موالين لها في معارك الساحل الغربي، التابع لمحافظة تعز.

الفاظ بذيئة وتهديد

و استخدم القاسمي ألفاظ نابية، ردا على هجوم شنه ناشطون موالون لـ”هادي” على ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، و قال: أي تطاول على رمزنا بننعل أبو خامسة حتي لو كانت الشرعية. و نشر صورة ابن زايد أسفل التغريدة.

متمردين

و في تهديد صريح يؤكد أن الامارات ضالعة في احداث عدن، قال القاسمي: ستظل القوات الأمنية في مطار عدن كما كانت و ستظل طائراتنا تحوم فوق رؤوسكم و رؤوس المجموعات الإرهابية التي جلبتوها.

مؤكدا أنه لا تغيير أبدا في القوات الأمنية المرابطة في مطار عدن. لافتا إلى أنه تم محاصرة من سماهم بـ”المتمردين” في اشارة لقوات الحماية الرئاسية التابعة لـ”هادي”.

و في نبرة تحقيرية لـ”هادي” سخر القاسمي من هادي و فريقه بالقول: “لو كانت لكم القدرة لدافعتم عن قصر المعاشيق و قوات صالح و الحوثيين تعبثر بمحتوياته في مارس 2011 و ما هربتم من مقاركم عبر البحر”.