من أجل من.. يموت أبناء الجنوب ؟؟:

705

بقلم: د.علوي عمر بن فريد

اسئلة كثيره تحتشد في رأسي ولا أجد لها جوابا..!!
اوجهها للرئيس هادي وشرعيته وأقول:
لماذا يقاتل ابناء الجنوب في الجبهات الشمالية؟!!
وهل الجنرال العجوز علي محسن الأحمر يطبق مقولة ونستون تشرشل في الحرب العالمية الثانية عندما قال: سأقاتل حتى آخر جندي هندي؟
ان ذلك ليس بغريب طالما يعتبر الأحمر واتباعه أن ابناء الجنوب هنودا !!
اما أنت يافخامة الرئيس نسألك:
اين حلفاؤك من الشماليين وهم جيوش جرارة تسد الأفق.. ويربو عددهم على المائة ألف يتمددون بين العبر ومأرب.. ولاهم لهم إلا “يا كبيده ايش تبين”؟!!
ويتبادلون التبات مع الانقلابيين ليلا ونهارا!!
بينما يموت ابناء الجنوب في جبهات: ميدي – المخا – البقع – وقد زاد عددهم عن 60 شهيدا في المخا وحدها!!
وهم من ابناء: أبين – شبوه – يافع – الضالع – لحج – ردفان– تحت مسمى (الجيش الوطني)
الغير موجود إلا اسما !!
وهل ابناء الجنوب مكلفون بتحرير المناطق الشمالية من الانقلابيين؟
في الوقت الذي يضرب حزب الإصلاح بالإرهابيين كل مدن الجنوب؟؟!!
هؤلاء الاصلاحيون وبقية الاحزاب سيئة الذكر.. ومشايخ “الشرهه” ينامون في فنادق الرياض والحوثيون وازلام عفاش يحتلون “بيحان” بينما جيوش المقدشي تفصلها عنهم بضعة كيلومترات.. حتى أصبح الحسم في جبهات الشمال مستحيلا لعدة أسباب لعل أهمها:
– الأول: أن الأغلبية الساحقة في مدن الشمال موالون لعفاش والحوثي
– الثاني: أن معركة الأحمر والمقدشي ستحسم ليس في الشمال ولكن في الجنوب!!
وفي الوقت الذي يموت الشعب اليمني شمالا وجنوبا من الأمراض والمجاعة.. وتمزقهم الألغام .
ويتعرض الناشطون والصحفيون .. وأساتذة الجامعات للقتل والقمع ..
ويضرب الأطباء بأعقاب البنادق لأنهم يطالبون برواتبهم المتأخرة منذ خمسة أشهر!!
والكثير من الشرفاء يعيشون على الكفاف!!
في الوقت نفسه تقيم فيه الشرعية حفلاتها الباذخة والأفراح والليالي الملاح وحفلات الزواج لأحفاد هادي في قصور الرياض .. وانجال وزير الخارجيه “المخلافي” في فنادق القاهرة بينما تضرب المجاعة ربوع اليمن..
عن أبن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت ) رواه البخاري .