الامارات تكشف من يتلاعب بمصالح الجنوب وزعزعة الأمن والإستقرار بالأدله

591

أعلن مسؤول في حكومة هادي أن بن دغر سيقوم بزيارة تشمل فرنسا وسويسرا.
وغادر رئيس الوزراء حكومة “الشرعية”، أحمد عبيد بن دغر غادر مدينة عدن بعد وصوله إليها بساعات قليلة، متوجّهاً إلى السعودية بمعية عدد من الوزراء والمسؤولين.
وأفادت مصادر، “العربي”، بأن “مغادرة بن دغر إلى السعودية جاءت بعد إبلاغه بتغييرات كبيرة في قوام الحكومة سيتم إعلانها خلال الأيام وربما الساعات القليلة القادمة، قد تشمله شخصياً و11 شخصية سياسية وأمنية بينهم وزراء من حزب “الإصلاح” أصرت الإمارات على تنحيتهم عن المشهد السياسي اليمني”.
وأضافت المصادر أن “الضغوط السعودية لم تفلح في إقناع أبو ظبي بالتريّث وإعطاء الرئيس هادي فرصة للبحث عن بدائل مناسبة”.
وأشارت إلى أن “الإمارات قدمت للرئيس هادي ملفات تدين عدداً من الوزراء في حكومته، بينهم قيادات عسكرية، لدى زيارته للإمارات”، متابعة أن “تلك الملفات تشمل صوراً وأدلّة وتسجيلات صوتية تثبت ارتباطهم بالجماعات الإرهابية وتواصل بعضهم مع قيادات في جماعة أنصار الله بصنعاء”.
وكشفت أن “الرئيس هادي قال للجانب الإماراتي إنه سيطلب من حزب الإصلاح تحديداً فصل بعض قياداته الواردة أسماؤهم في قائمة الـ11 الإماراتية، بينهم شخصيات رفيعة في الحزب يتولى بعضهم مناصب في الحكومة الشرعية، غير أن الرئيس هادي لم يفعل ذلك بحسب وعده للإماراتيين”.
وأكدت المصادر أن “دولة الإمارات العربية المتحدة هددت بالانسحاب من التحالف العربي حال ساندت السعودية بقاء المشمولين في قائمة الـ11 في مناصبهم، معتبرة أن تلك الأسماء لعبت دوراً محوريّاً في تعطيل الخدمات في عدن لأهداف حزبية، وينقل بعضهم معلومات عسكرية سرية إلى الجهات المعادية في صنعاء”.
#الامارات_تكشف_من_يتلاعب_بمصالح_الجنوب ودن استقراره بالادله
عبدالكريم السميح
الاستاذ محمود الزغبي