الحكومة ترد على تصريحات محافظ عدن في مؤتمره الصحفي

625

قال سكرتير رئيس الوزراء غمدان الشريف في اول رد على ماجاء في الموتمر الصحافي لمحافظ عدن عيدروس الزبيدي :
لم تكن وعود الحكومة “حبراً على ورق” ولكنها عملت في كل الأحوال لدعم السلطة المحلية والمواطن منذ عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن العام الماضي وكانت ساعات الانطفاء تصل في اليوم إلى عشرين ساعة وكانت هناك تهديدات بالانطفاء التام والسبب عدم توفير مشتقات نفطية بحسب تصريحات السلطة المحلية أنفسهم .

واضاف الشريف : لقد عملت الحكومة برئاسة الدكتور بن دغر وبإشراف ومتابعة حثيثة من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية إلى إنقاذ كهرباء عدن والمحافظات المجاورة وكذلك باقي الخدمات الأخرى أولها الأمن الذي كنا نسمع يومياً عدد من العلميات الاجرامية والإرهابية تحصد ارواح الابرياء وبجهود الحكومة نجحنا في ذلك بينما كان الكثيرين يرمون الفشل والمسؤلية على الحكومة ومع ذلك اصدر رئيس الوزراء بياناً أن الحكومة ستتجاوز كل هذة المراحل.

واوضح ان الحكومة صرفت 38 مليار ريال يمني فقط لشراء الوقود لمحطات التوليد ولكن كانت المتابعات من قبل المعنيين محدودة وكانت أعظمها تكمن في التصريحات الإعلامية فأشرفت الحكومة على العملية وعلمت على مكافحة الفساد ولكن كان لابد من تكاتف الجميع في ذلك وخاصة المسؤلين المعنيين وكان لابد كان من دور فعلي لسلطة المحلية في عدن اكثر واقعية التي نجحت مرات وأخفقت مرات اخرى ولكن هذه هي طبيعة العمل والظروف التي عاشتها اليمن.
إنجازات حكومة بن دغر في عدن ظاهرة وعكست ذلك في الأمن وتطبيع الحياة وعودة عمل المؤسسات .
واعتمدت الحكومة  عشرة مليون دولار لصيانة محطات الكهرباء وتم تحويل المبلغ للكهرباء وكانت السلطة المحلية موجودة في كل الاتفاقيات.
وقعنا بالأمس القريب 100 ميجا وآت التي سيتم تشغيلها قبل دخول شهر رمضان وعملنا على تركيب المحطة القطرية ب60 ميجا وآت والتي سيتم تشغيها بعد اسبوعين من اليوم. كما وفرنا 30 الف طن من الديزل و24 الف من المازوت وهي الكمية الازمة لكل محطات التوليد لي عدن من الوقود والتي تكفي لتشغيل المحطات 24 ساعة دون انقطاع هذا هو دور الحكومة وواجباتها ويجب على السلطة المحلية ومؤسسة الكهرباء في عدن ان تتابع وتشرف وتنفذ

وأكد الشريف مضي الحكومة قدماً نحو اعادة الخدمات واولها الكهرباء في عدن وسنتجاوز كل الصعوبات وسنقدم الدعم لسلطة المحلية.