بيان عسكري

621

عقدت الهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي برئاسة اللواء الركن صالح علي زنقل، عصر اليوم وبعدد محدود من اعضائها وتركز اللقاء حول تنفيذ خطة التصعيد المقره سابقا والتي توقف العمل بها مؤقتا للتأكد من صدقية ما أكد وتعهد به مدير الدائرة الماليه وكذا اللجنه الاشرافيه. ..لكنه اتضح جليا بأن هؤلاء يكذبون ويخلفون فيما يقولون ظنا منهم أنه ذكاءا ونصر لهم. …وهذا يدل على الفساد والإفساد المتعمد وتجردت الضمائر لديهم كون الفساد قد جرى مجرى الوريد بدمائهم. .

ونتيجة لماسبق صدر

البيان التالي

استشعارا وانطلاقا من الأهداف والتطلعات التي تأسست الهيئه العسكريه العليا لتحقيقها وتنفيذا لمخرجات بيان فعالية وقفة 7 مارس 2017، ونتيجة لذلك الإهمال المتعمد لمدير الدائره الماليه واللجنه الاشرافيه لصرف المرتبات منذو شهر نوفمبر 2016 وحتى اليوم في ظاهرة فساد لم تشهدها مؤسستي الجيش والأمن الجنوبي على مدى ثلاثه عقود مضت. …

لقد اتضح لنا جميعآ أن هذا السلوك والأداء المتعمد انما هو تحدي لإرادة أحرار الجيش والأمن الجنوبي بكل تشكيلاته نعتبرها جرما كبيرا يرتكبه هؤلاء وجب عليه المسائله والمحاسبه.

وعلى ضوء ماتقدم نوجز الآتي؛:

1. تدعو الهيئه العسكريه العليا مدير الدائره الماليه ورئيس اللجنه الاشرافيه العليا الى سرعة صرف مرتبات الاشهريناير فبراير مارس 2017 فورا وعدم اختلاق اعذار عفى عنها الزمن في الوقت الذي تهرب المليارات عن مسىتحقيها لجهات معاديه.

2.لجنة المرتبات انتهت مهامها ومهلتها بحدود 15 ديسمبر 2016 وإصرار استمرارها مخالفه يعاقب عليها القانون بما الحقوا الأذى بمرتبات منتسبي القوات المسلحة والامن،،والاذى والضرر الكبير في قوائم البيانات وتفشي جريمة الاتجار والتربح بالارقام والرتب والتجنيد المخالف للمعايير.

3.تدعو الهيئه إلى سرعة العوده الفوريه لاستلام وتسليم المرتبات عبر قادة الوحدات ومندوبيهم.

4.العمل على صرف مرتبات القوى التي لاتتبع لوحدات ثابته معروفه عبر البريد أو وكالات صرافه متفق عليها.

5.قررت الهيئه الدعوه لكافة منتسبي القوات المسلحة والأمن كافة قوى الشعب الجنوبي بكافة مسمياتها الوطنيه والسياسيه إلى الوقفه العسكريه الامنيه الشعبيه الكبرى التي حاولنا تفاديها كثيرا كفرصه لأولئك الذين يفكرون انهم في قصور مشيده لن يطالهم طائل.
وقد تم تشكيل اللجنه التحضيريه ولجانها الفرعيه المختلفه التي انيطت بها استكمال قوائم أسمائها ووضع التصورات من قبل كل لجنه بما يحقق إنجاز التحضيرات للوقفه الوشيكه التي سيحدد زمنها  ومكانها في وقت لاحق وعند استكمال التحضيرات والخطط.
وسوف يكون الجميع مع بيان خاص ومفصل للدعوة والاحتشاد بذلك في حينه.

6.تؤكد الهيئه أن المخاطر محدقه بالوطن وما يعتمل اليوم على كافة الصعد الوطنيه والخدماتيه والعسكريه والامنيه لايطمن ولايسر أحدا. .وان الذين يرتضون ذلك إنما يسوقون الجنوب والشعب إلى مذبحة وهلاك ومستقبل مجهول.

7.رأت وترى الهيئه انه من الضروري بمكان أن تتظافر جهود الخييرين والاخيار من هامات جيشنا وامننا وشعبنا في تشكيل لجنة لدرء المخاطر وتقريب وجهات النظر المختلفه لنزع التوترات المسيسه التي تدفع بها أطراف معاديه لتفكيك النسيج الوطني الاجتماعي وكذلك العسكري والأمني الجنوبي، تلك المهام والأدوار المراد القيام بها نرى فيها واجبا وطنيا جنوبيا مقدسا.
وندعو كل الشرفاء والغيورين  والمقتدرين القادرين على هذا العمل الوطني الطوعي المشاركه والتواصل للوصول إلى تشكيل لجنة بلون وطني إلى حد كبير.

8.تدعو الهيئه إلى سرعة فتح المحاكم المدنيه والنيابات العامه لكي تؤدي مهامها في حل كافة القضايا المتراكمه ليحاكم من اذنب ويطلق سراح من ليس له ذنب.
وتفعيل القضاء العسكري ونيابته العامه.

9.كما أقرت الهيئه خطة عمل استكمال الفروع لتشمل توسعا أفقي وكلف بعض الأعضاء في اتجاهات محدده لذلك.

10. ان الهيئه العسكريه العليا في الوقت الذي تدين فيه تلك الأساليب التعسفيه بصرف المرتبات وعدم الاحساس بمعاناة الفقراء والمحتاجين …فإننا ندعوكم يااحرار القوات المسلحة والأمن ضباط وصف ضباط وجنود إلى المشاركه الفاعله وإنجاح الوقفه القادمه. …
إنها وقفة الوطن المستغيث.
إنها وقفة الحق في وجه الباطل
انها وقفة الشعب الذي يعاني
انها وقفة الجيش والأمن الجنوبي المهجر قسرا وظلما وعدوانا دون وجه حق.

قال تعالى “”قل اعملوا. ..وسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين “”

وليعلم الذين ظلموا أي منقلب
ينقلبون
صدق الله العظيم

الهيئه العسكريه العليا
للجيش والأمن الجنوبي

العاصمه عدن
20 أبريل 2017