لسنا مستعمرين

263

ليس أبناء محافظة عدن مستعمرين، لأن الملاحظ بأن محافظ محافظة عدن الحبيبة اللواء/عيدروس الزبيدي، وهو إنسان ذو أخلاق عالية ويعمل بجدية تامة ونشاط لا مثيل له ولا ننكر ذلك، ولكن يؤسفني القول بأن المقربين له يمنعوا أبناء محافظة عدن لمقابلته ولا نعرف ماهية الأسباب؟!
بالأمس كان المقربين للمحافظ يبحثون ويتكلمون عن القضية، ولكن اليوم للأسف الشديد يبحثون عن المناصب وبأي طريقة تدخل لهم المادة..! لكي يعوضوا سنين الحرمان والمعاناة، ولهذا يريدون ضرب أبناء عدن بأي طريقة وبأي شكل من الأشكال، ويلاحظ بأن المحافظ يقابل(99%)من أبناء الضالع وأنا أكن لهم كل الاحترام والتقدير، صغيراً وكبيراً، ويقابل (1%) من أبناء عدن، وهو متنوع. لماذا الدق على أبناء عدن؟! وماذا عمل أبناء عدن لهم؟، لماذا هذا الحقد الدفين؟، ولكن يؤسفني القول بأن هذا يدور من خلف ظهر المحافظ اللواء عيدروس، رغم أن أبناء عدن متحضرين ومثقفين ومن أسر معروفة في عدن ويملكوا شهادات عالية، ولكنهم مهمشين لأنهم لا يملكون ظهر ولا قبيلة في حين في فترة من الفترات عندما كان متواجد الأخ/ محمد علي أحمد، المناضل الكبير وصاحب القلب الطيب، كان المقربين له يقومون بتسهيل الصعاب أمام كل من يريد مقابلته من أبناء عدن، وكان حينها سنداًَ لهم، يقابلهم باستمرار ويتلمس مشاكلهم، وأصبح حالياً المواطن يتحدث ويقول ياريت كان المناضل/محمد علي أحمد متواجد، ولم يقولوا هذا إلا لأن لديهم قضايا ومشاكل لم يجدوا من يسمع لهم ويحل مشاكلهم، وكان باب مكتبه ومنزله مفتوح ليل ونهاراً لأبناء عدن صغيراً وكبيراً.
اصبروا يا أبناء عدن الحبيبة حتى يعود المناضل الكبير، وتحملوا من التهميش وما يجري لكم من عذاب واصبروا وصابروا.
دائماً ما أطرح على نفسي أسئلة كثيرة وخاصة عندما أرى أبناء عدن الحبيبة في ضياع ومآسي والآلام، ويعانون الكثير والكثير من المواجع، والآن يهتانوا بطرق مختلفة.
إذا لم تريدون أبناء عدن الحبيبة فعليكم ترحيلهم إلى دول أوربا لأن الكثير من أبناء عدن قد رحلوا سابقاً! لأن الوضع الحالي يشير إلى طريق مظلم في محافظة عدن.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،