مناشدات شعبية للأجهزة الأمنية بحظر السلاح في عدن

652

أبدى سكان محليون في مدينة عدن الجنوبية ،قلقهم الواسع من انتشار حمل وبيع السلاح في المدينة،مجددين الدعوة للسلطات الرسمية لإصدار قرار رسمي بمنع حمل وبيع السلاح وإغلاق كافة مراكز البيع في المحافظة،التي تشهد تحسن نسبي في الأمن وتردي في الخدمات العامة.

ومضى مواطنون في المدينة مؤكدين أن حمل السلاح وانتشاره على نطاق واسع بات يشكل تهديدا للسلم والتعايش الاجتماعي كما أنه يضرب الهدوء في المدينة ويعزز من انتشار الفصائل المسلحة غير الرسمية،ويشكل خدمة للعناصر الخارجة عن القانون أو تلك التي تدعم من قبل جهات معادية،وفي الأثناء قال سكان محليون أن بقاء السلاح في متناول الجميع لا يعطي دفعة معنوية لتثبيت الأمن ويبرز إلى حد ما عجز الأجهزة الأمنية في إصدار قرار يمكن إن يمثل الخطوة الأكثر دعما لتثبيت الأمن في المدينة.

وعبر مواطنون عن أستغرابهم الشديد من إصدار الأجهزة الأمنية قرارا لمنع القات من سابق،ولكنها لم تلوح بمنع حمل السلاح الذي يشكل خطرا مضاعفا ويمثل عائق كبير في أفشال جهود تثبيت الأمن