القيادي الجنوبي المناضل محمد علي احمد: علينا كجنوبيين افشال مازرعه عفاش في الجنوب.

379

 

في رده على كلمت عفاش الاخيرة والتي تتطرق فيها بن علي إلى كثير من القضايا الوطنية الجنوبية المهمة.
السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
ردا وتعليق على كلمة عفاش وعلى ممارسات اتباعة وتلاميذ مدرستة باسلوب أمنه القومي .

في السابق استخدم عفاش كل الاساليب لتدمير الجنوب ارضا وانسانا وقام بطمس ممنهج للجنوب ودرب وعلم الكثير من القيادات اتباعه على نفس الخطىء والنهج واصبحوا تلاميذ له الذين فاقوه علما وسلوكيات مورست منهم على الجنوب في الماضي والحاضر.

واليوم علينا كجنوبيين معنيين بالامر ان نعمل على افشال ما عمله وزرعه عفاش وامنه القومي عبره او عبر من والاه من الاخرين كما يجب على كافة النخب السياسية والاجتماعية الجنوبية الرد على مثل هذه التعبيرات والتصريحات لعفاش وردهم تعبيرا منهم عن حرصهم على شعبنا الجنوبي الطيب المكافح
و نخوتهم وعزتهم وكرامتهم لن تقبل ان يهان او يستقلل عفاش من الجنوب وشعبة .

يا ابناء الجنوب الابطال هل ستعرفون ماذا يمثلون عليكم من ادوار بهدف الدفاع عن مصالحهم المكتسبة ظلما في الجنوب

اعرفوا مكانتكم ودوركم والدفاع عن حقوقكم وافهموا ماذا يريدوه وما قاله عفاش ونقلا عن لسانه مستعرضا ادواره حيث تكلم بثقة وغرور بانه صاحب الكلمه والحكمه و المعني و صاحب القرار

بينما يصدرون للاعلام معلومات وهمية وكاذبة انهم مختلفون ومتناقضين فيما بينهم البين وهدفهم من هذه المعلومات الكاذبة بهدف الهاء شعبنا وتمرير مراحل صراعهم وأحراقها وقت ارادتهم لكونها وهمية وكاذبه .

وللاسف العديد من النخب السياسية يمرر عليهم ذلك وصدقوا تلك الاوهام وتعاطوها بجدية .

والسؤال هنا هل حان الوقت لتستفيدوا ونستفيد من تجارب ومراحل الماضي التي عانا منها شعبنا الويلات والمأسي والظلم والحزن بسبب الخدمات المتردية والمنقطعة كتعذيب للمواطنين حتى يخضوعهم بقبول الامر الواقع.

ومن هذا المنطلق وعلى مستوى العمل والحنكة السياسية علينا مشاهده ما يفعله ويقوم به عفاش كل شي بيده وهو من يدير ويؤدي الادوار واتباعه وتلاميذه وعملائه يسيرهم كيفما يشاء ويعتبرون كلعجينه من صنع يده وبسيناريو موحد وفي نهاية القصة سيكون بطل الفيلم فهل من الممكن ان نتفهم ونتعقل ويتنازل الجميع لبعضهم البعض ونوحد كافة الاهداف الجنوبية لتنتصر قضيتنا الجنوبية التي اصبحت في خطر ونفوت الفرصة على خصومنا واعدائنا ونتوافق على تشكيل مرجعية وطنية من جميع المحافظات الجنوبية بحدودها وتقسيمها الاداري ما قبل عام 90 والعمل على قاعدة التمثيل الوطني من كل مديرية واحد وبالتساوي مع مراعاة واعتبار عدد زائد لمحافظة عدن بثلاثة اعضاء ومحافظة حضر موت بعدد زائد اثنين اعضاء على المحافظات الاخرى بحكم الكثافة السكانية والمساحة .

ذلك التقدير ماهو الا حرصا مننا على التمثيل الوطني للنجاح والتوافق للمرجعية المتفق عليها وبتقديرنا ان عدم العمل بذلك يفشل ويقصي مبداء وروح الشراكة في القرار والعمل و بدون ذلك يخلق تشكيلات منفرده من دون اتفاق وتوافق .

علينا ان نخطو الخطوة الاولى وهذا هو الحل للتوازن والتساوي بين المحافظات الجنوبية لكون التوافق والاتفاق يولد الاستقرار والامن والقوة والارادة والقناعة والشراكة الشعبية وبهذه الصفة تولد التنمية والبناء والاعمار للوطن وتخلق روح العدالة الاجتماعية وتظهر الفوارق في التغيير والقدرة على الصناعة و قهر الطبيعة وتغييرها لمصلحة الانسان عبرالتنافس الشريف التنموي بين سكان المحافظات وصناع مجدها
ومن الممكن التعامل بالانجازات الماضية لشعبنا كنسخه تعبر عن الارادة وقوة الامن والاستقرار التي يعترف بها شعبنا الجبار

دعونا نحتكم للعقل والمنطق ونعمل دون مكايدة وعناد ونفوت الفرصة على من يريد الفتنه المناطقية وكذلك المتربصين والمراهنين على سقوط وتدمير الجنوب عبر تغذيتهم للصراع بين المناطق والمحافظات الجنوبية لتدمير اعظم واروع هدف جنوبي حقق وهو التسامح والتصالح وهذا الهدف هو عدوهم الاساسي .

والاكثر غرابة ودهشة على اي اساس نتصارع فيما بيننا البين ونحن لا نملك سلطة ولا نفوذ حتى نتصارع عليه الجميع لا يملك سلطة او نفوذ ولكن من اجل المكايده اكثروا من الكذب على الجماهير .

وهناك من يستغل العاطفة الشعبية ويزيف الحقائق ويدعي ان الجنوب محرر علينا الاعتراف جميعا منذ متى اصبحت المحافظات محرره نعم بدم الشهداء الابطال في المراحل الاولى للتحرير تحررت المحافظات ولكن سبب فقدان المرجعية افقد الجنوب هذا المكسب العظيم واستغل هذا المكسب من قبل شرعية السلطة التنفيذية والتي حلت بديل للسلطة الثورية الجنوبية التي لا تملك المرجعية الموحده،،

اي نعم ضحى شعبنا وشبابنا و قاتلوا المحتلون قتال الابطال الاشاوش وهزموهم كما ساعدوهم الاخوة بدول التحالف العربي وقاموا بالدعم الجوي .

وهذه التضحية لم يحافظ عليها من اجل مستقبل الجنوب المحرر بدماء ابطال الاحياء والشوارع في كل المحافظات رحمة الله عليهم والذين قدموا ارواحهم من اجل تحريرالوطن الجنوبي العظيم .

وكل ذلك تم باستغلال نصر ابناء الجنوب وتسلقوا الاخرين سلم مجدهم لكون الجنوبيين بلا مرجعية قيادية تستغل هذه النصر وتشكل قيادات اهلية في المدن وتشكل قيادات المؤسسات الامنية والمدنية وتدير النصر الثوري المحقق وتكون هي المرجعية لادارة الجنوب وليس حكومة الشرعية كمثل ما يتعامل به حاليا حتى وان تمثلت باخوتنا الجنوبيين فالبرغم انهم اخوتنا وجنوبيين ولكن ما هو موقفهم السياسي فأن كانت دوافعهم مع الوحده اليمنية فمشروعهم لا يعني الجنوبيين و يعتبر وجودهم حاليا ما هو الا من اجل الامن والامان وتسيير الحياة المدنية بسلطة تنفيذية ملزمه وحتى يتوافق ويتفق الجنوبيين ويقرروا المرجعية الجنوبية فهي القيادة الشرعية المنبثقة من الحراك الجنوبي السلمي الموحد فالقيادة يجب ان تكون باسم الجنوبيين وابسم الحراك الجنوبي مالم فقدت المضمون والشرعية وحتى يصبحون ممثلين للجنوب كما هو حاصل في الشمال بانصار الله بعد اتفاق السلم والشراكة في صنعاء وبرعاية اممية.

لقد تم التأمر على الحراك الجنوبي وابتداوا ذلك من مؤتمر الحوار وما بعده حتى قيام الحرب وابعدونا مع الاسف بسبب افتقار الحراك للقيادة المرجعية ونتيجة لذلك يتم اصهار وتذويب الحراك الجنوبي بمكونات سياسية جديدة تخدم مشاريعهم الخاصة منما سببت العديد من الصراعات السياسية الراهنة بوقتنا هذا وخلقوا التعارضات والتناقضات والتهم والفرقة وبث المناطقية بالنكاية السياسية.

وكما فعلوا واعدوا لها للاستحواذ على نصر الجنوبيين أوهموا الجميع بتحرير المحافظات الجنوبية المزيف بينما لا يمتلك قائد جنوبي اي سلطة في محافظته بدون الرجوع الى الشرعية

علينا الادراك والمعرفة بما تعنيه الشرعية وسلطتها فلا يحتالوا على الناس بممارستهم الزيف السياسي وحتى الشرعية لايملكون شرعية ولا نفوذ مطلقة بسبب قرار ٢٢١٦ لكون اليمن تحت البند السابع ودول التحالف العربي المكلف من الدول العشر الراعية بالوصاية

كما ان الشرعية نفسها وبكافة جهازها الحكومي والتنفيذي لا تمتلك اي سلطة الا بأذن من دول التحالف وندعوهم للكف عن الكذب على شعبنا بادعاء ان المحافظات محرره بينما يفتقدون لسيادتها وعاجزين ايضا عن تحرير بعض اطراف المحافظات الجنوبية ولاتزال تحت سيطرة المعتدين على الجنوب ارضا وشعبا

فهذا الاساليب الكاذبة والخادعة ما هي الا سلوكيات يدغدغوا بها عواطف المستضعفين البسطاء و من العيب عليهم الكذب والدجل والخداع وايهام المواطنين حتى يمرروا عليهم مشاريعهم الواهية ويعلنوا عنها مخاطبين الجماهير عبر المناسبات الوطنية بالوعود بالمستقبل الرائع والتي تنتهي هذه الوعود بنهاية المناسبة الاحتفالية

اننا نأمل من الجميع التنازل لبعضنا البعض بهدف ارضاء الشعب الجنوبي العظيم الذي اعطانا جميعا ثقتة و أيدنا وتجاوب مع الكل هدفه الستغاثة والنجده من العبث والبلطجة والعمل الجاهلي ولانتقام والحقد الدفين،،

ان هذا الشعب عظيم ومناضل ولكنه للاسف يفتقد للقيادة

فهل من الممكن ان يستيقظ الجميع من سباته نومه ويتعامل بالفهم والادراك بما يقوله الناس عننا فلماذ لا ناخذ من تجارب المعارضين لنا في الشطر الشمالي و نتفق كما هم متفقين ونعمل من اجل الجنوب ونعطي الثقه لرموزنا ومناضلينا ونحاسب من يخل بثوابتنا الوطنية ونتخذ المواقف ضدهم و ان عملوا او اخلوا بقضيتنا وهدفها الوطني وبدون عواطف او تحيز مناطقي او قروي ومن يرتكب خطاء اوقفناه

وان سعوا وعملوا بايجابية ونصر لقضيتنا فعلينا جميعا حمايتهم وندافع عنهم الدفاع الوطني وليس الدفاع والحماية للولاء للقريب او المنطقة أو المحافظة
علينا ان نتذكر السنوات الماضية عندما كانت هذه الاسباب الذأتية غائبه وكيف كان الحب والتضحية العظيمة وكل منا يفدي بنفسة للموت عن رفيقه وباخلاص عظيم

ان الله عز وجل خلق عباده بتفاوت ومواهب وعطاءات ويجب علينا استغلال ذلك بالعمل بالكادر الصحيح ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب دون العمل بالمحسوبية والولاء ونترك الكادر بسبب التحريض والمخاصمه وبدوافع الاعداء الذين لا يريدون لنا ان نعيش احرار وكرماء من خلال هذه الظروف التي توفرت لنا اكثر من الماضي السحيق .

اتمنى أن يوفقنا الله للعمل الموحد من اجل الجنوب العظيم وهذا ملاحظتي وتعليقي على اخر خطاب وكلمة لعفاش المنشورة والمعلنة بالصوت والصورة .

اخوتي الاعزاء

لقد وصلت لدينا العديد من الرسائل بخصوص بعض المنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد ( تويتر )
حيث ان هناك شخص ينتحل اسمي وشخصيتي ويغرد بتغريدات مسئية للعديد من الاخوة الجنوبيين لتبث الشقاق والنفاق في اوساطنا الجنوبية .

وانني شخصيا و من خلال كلمتي هذه اعلن للجميع بأن لا وجود لاي صفحة تخصني او تخص ادارتنا بكل مواقع التواصل الاجتماعي ولا يلزمني او يعنينا نحن وقيادة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب سوى موقعنا الرسمي لمؤتمرنا وهو موقع www.ncsp-aden.com .

والله ولي التوفيق
اخوكم

محمد علي احمد

26 اكتوبر 2017