الرياض تقسم ظهر الانتقالي باعترافها رسميا بمكونات الحراك الجنوبي حاملاً سياسيا !!

676

 

إن فعالية ال(١٤)من أكتوبر بالذكرى ال(٥٤) التي أقامتها مكونات الحراك الجنوبي في ساحة العروض بالعاصمة عدن أثبتت وجود وصمود مكونات الحراك في المشهد السياسي الجنوبي بحق تمثيلها حاملاً سياسيا للقضية الجنوبية كما تضمنة القرار الدولي رقم (٢١٤٠) بتسمية الممثل الشرعي لتحقيق تطلعات شعب الجنوب ..

وكما إن فعالية شارع مدرم بالذكرى ال(٥٤) لثورة أكتوبر وما تلاها من إشهار لمكون الانتقالي في شبوة وحضرموت المهرة فكل هذه الجهود الانتقالية لم تأتي أوكلها على الرغم من إعلانها في الاجتماع الأول كما سمي في مدنية المكلا الذي اجهر فيه الانتقالي حق الاستعداد في المشاركة في تسويات السياسية كحاملا سياسياً للقضية الجنوبية بدلا من إدارة حكم بمرحلة انتقالية على أرض الجنوب المحررة ..

لكن الشرعية اليمنية الدستورية لرئيس الجنوبي هادي المعترف بها دولياً ، قسمت ظهر بعير المجلس الانتقالي في اجتماع يوم أمس بتوقيع على وثيقة رسمية بأن كافة مكونات الحراك الجنوبي هي الممثل الشرعي والحامل السياسي لقضية شعب الجنوب دون غيرها وفق القرار الدولي رقم (٢١٤٠) والقرارات ذات الصلة …

فإن هذا الوثيقة الصادرة من الشرعية الدستورية بشأن الإعتراف الرسمي بمكونات الحراك الجنوبي قضت على أحلام الانتقالي بتمثيل السياسي لقضية شعب الجنوب لانة لا يستطيع أن يثبت بأنه كيان جامع لمكونات الحراك في هيئتة الرئاسية التي لا يوجد فيها سوى ( الخليجي ) بشكل شخصي لا يحمل تفويض رسمي من المجلس الأعلى للحراك الثوري بأنه ممثلا عنة بتلك الهيئة التي تعتبر نفسها إدارة حكم لدولة لم تستقبل بعد وحتى يبقى بصيص الأمل لديهم بما إنهم أخوه لنا فإننا في مكونات الحراك سنخوض المعترك السياسي في تسويات وسناتي بدولة الجنوبية وسنفكر بالمخلصين منهم لاشراكهم في المرحلة الانتقالية بعد الإستقلال الناجز والتام للجنوب أرض وانسان ..