خسائر بشرية في صفوف المقاومة الجنوبية اثر خيانة عناصر الاصلاح في الخوخة*

648

خسائر بشرية في صفوف المقاومة الجنوبية اثر خيانة عناصر الاصلاح في الخوخة*

تلقت المقاومة الجنوبية ضربة قاسمة من قوات الحوثي التي استغلت اماكن فراغ تخلت عناصر الإصلاح عنها اثناء معركة دامية دارت بين افراد المقاومة والحوثيين بالقرب من مدينة الخوخة.

وكان مخطط محكم من المقاومة الجنوبية لإحكام الققبض على مدينة الخوخة وطرد قوات الحوثي منها الا ان مجاميع من عناصر الاصلاح وقوات يعتقد انتمائها لأحمد علي عبدالله صالح، تركو مواقعهم اثناء المعركة والتف الحوثيين على من تلك المواقع على المقاومة الجنوبية محدثة مجزرة كبرى كبرى في صفوفهم.

وأكد أفراد من المقاومة الجنوبية ان عناصر الاصلاح هي المتسببة في الخسائر التي وقعت بصفوفهم بالقرب من الخوخة وان افشال مخطط السيطرة على المدينة تسببت به تلك العناصر والقوات الجديدة التي انضمت للجبهة.

وكان ناشطون جنوبيون قد طالبوا باعادة ابناء الجنوب الى اراضيهم وعدم الزج بهم الى جبهات الشمال دون ضمانات لنصرة قضيتهم وتنفيذ مطالبهم.

ووجه الكاتب فهد العوذلي رسالة الى هيثم قاسم “قائد المقاومة الجنوبية في جبهات الساحل” من مغبة الدفع بابناء الجنوب للشراكة مع حزب الاصلاح واتباع احمد علي صالح في قتال الحوثي وان هذين المكونيين من تسبب المعاناة للجنوب طيلة 13 عاماً.

وكان قد وصل مساء امس الجمعة الى عدن العشرات من القتلى والجررحى الجنوبيين قادمين من جبهات الساحل

وحذر افراد من المقاومة الجنوبية من رجوعهم حال استمرار عناصر الاصلاح، بالاندساس في صفوفهم وانهم لا يمكن استمرارهم طالما الخيانات تحيط بهم وان الخسائر تقع في صفوفهم لاغير.