القيادي الجنوبي محمد علي احمد يعزي بوفاة فقـيد الـوطن عبدالله الـبار

129

ببالغ الاسىء والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نباء وفاة المناضل فقيد الوطن عبدالله البار الذي توفاه الله اثر مرض عضال الم به بعد عمرا قضى معضمه في خدمة الوطن وبنائه والدفاع عنه بعد ان ادى دوره المشرف في مختلف مراحل النضال الثوري منذ انطلاق
ثورة 14 اكتوبر 1963م حتى انتصارها في ال30من نوفمبر 1967م ومثلما كان من الرعيل الاول للقيادات الثورية كان نموج صلب للقيادات دولة الجنوب منذ قيامها حيث تبوء عدد من المناصب القيادية وكان كفؤ لكل المراكز التي ادى دوره على اكمل وجه لذى فان الوطن والشعب خسر برحيله واحد من ابرز رجاله وقيادته ومناضلي ثورته .

وبهذا المصاب الجلل نتقدم الى كل ابناء الوطن وإلى اولاده وجميع افراد اسرته بأحر التعازي وعظيم المواساة سألين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وان يسكنه فسيح جناته
ويلهم اهله وذويه الصبر واسلوان.

انا لله وانا اليه راجعون
اخوكم’
محمد علي احمد
رئبس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب.
2018/2/12م