القيادي الجنوبي محمد علي أحمد يعزي بوفاة المناضل عبدالله أحمد النجدي.

333

ببالغ الاسىء والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نباء وفاة المناضل عبدالله أحمد عوض النجدي الذي توفاه الله يوم أمس الخميس أثر مرض عضال الم به .

الفقيد وأحد من مناضلي الجبهة القومية وكان من أوائل الشباب في تلك المرحلة الذين تأثروا بالأفكار الثورية التي تحملها حركة القوميين العرب ومن خلال وجوده في جيش الليوي قدم إلى جانب رفاقه ومن خلال عضويتهم المبكرة في الخلايا السرية كثير من الأعمال والأدوار النضالية بمختلف الأساليب والمراحل النضالية منذ اندلاع ثورة ١٤ أكتوبر حتى النصر في ال ٣٠ نوفمبر لذا فإن الوطن برحيله فقد واحدة من خيرة رجاله ومناضليه.

وبهذا المصاب الجلل لا يسعنا إلا أن نتقدم بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى اولاده واخوانه وجميع أفراد أسرته داعلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

آنا الله وإنا إليه راجعون.

اخوكم:
محمد علي أحمد
٢٠١٨/٦/٢٢م