حضرموت .. الجوع يدق ناقوس الخطر

271

شكا سكان محليون في مدينة سيئون حاضرة وادي حضرموت الجوع وشيوع الفقر في البلاد.

وقالوا , ان إهمال الحكومة  للحالة المتردية وأنهيار العملة المحلية بلغ حدا لا يُطاق , ولا يقبل ان تسمى هذه الحكومة بحكومة ، مطالبين الرئيس عبدربه منصور هادي التعجيل بإقالتها وسرعة إجراء التدابير اللازمة لتجاوز هذه المِحنة والمجاعة المتفشية في البلاد .

وأكد ناشطون , ان الناس في سيئون يتضورون جوعاً فالأسرة الصغيرة المكونة من الزوج والزوجة وثلاثة أطفال اشتد عليها الفقر والشح واُجبرت على ،مقاطعة، الأرز وهو الوجبة الرئيسيّة وبالأحرى التي كانت الوجبة الرئيسيّة للسكان ،.

وقالوا ، ان الأسر الحضرمية اليوم تقصر وجبة الغداء على الخبز “المفحوس ” مع ما يتيسر من خلطة , مرق أو حساء , مكونة من حبة باذنجان وحبة الكوسا وأصبع او اثنين باميا تُطبخ بالماء والملح وان توفرت حبة الطماطم .  

مُشيرين ،ان وجبة العشاء حبة أو حبتين روتي مع شاي أحمر لكل فرد من أفراد الأسرة وان استعصى شراء الروتي فما تخلف من الخبز ” المفحوس” من وجبة الغداء . وكما ان وجبة الفطور ما يُوفر من وجبة العشاء أو مثلها تماما ولو بما يسد رمق الجوع فقط. 

وأكدوا, ان غالب حرص الأسر الحضرمية اليوم الستر فحسب .

   نقلا عن موقع كريتر سكاي