تجاوباً مع مانشرته الصحيفة : تفاعل حكومي لعودة نشاط مصنع ” شقرة ” لتعليب الأسماك بأبين ..

348

تجاوباً مع ماتنشره الصحيفة من أخبار ومتابعات صحفية وإخبارية فقد وجدت الكثير من القضايا التي أثارتها الصحيفة تجاوباً جيداً من السلطات المحلية والمسؤولين في الحكومة في غالب الأحيان ..

مؤخراً سلطت الصحيفة الضوء على أوضاع أول مصنع للأسماك في اليمن ” مصنع شقرة لتعليب الأسماك بأبين ” هذا المصنع الذي توقف عمله نتيجة الحاجة إلى تجديد خطوطه الإنتاجية وهو من المصانع ذائعة الصيت والتي حصلت منتجاته على الجوائز والموديليات العالمية ..

الأسبوع الماضي قام وزير الثروة السمكية أ/ فهد كفاين ووزير النقل أ/ صالح الجبواني ومحافظ أبين اللواء ركن/ أبوبكر حسين سالم – يرافقه عدد من قيادات السلطة المحلية بالمحافظة – بزيارة خاصة إلى المصنع واضطلعوا على أوضاعه وخلال الزيارة وعد وزير الثروة السمكية بدراسة مايحتاجه المصنع لإعادة تشغيله بإعتباره أحد المرافق الإنتاجية والإقتصادية بالمحافظة ..

هذه الإحتياجات كانت مثار بحث الأسبوع الماضي في إجتماع وزير الثروة السمكية أ/ فهد كفاين والمعنيين في محافظة أبين الذين خرجوا بعدد من الإجراءات الكفيلة لمعالجة أوضاع مصنع ” شقرة ” لتعليب الأسماك وتشكيل لجنة خاصة من وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الثروة السمكية وإدارة المصنع لرفع التصورات التي تسهم في عودة وإستئناف عمل المصنع ..

الجدير بالذكر أن الصحيفة كانت الوسيلة الإعلامية الأولى التي تابعت أوضاع هذا المصنع وعامليه والأسباب التي آلت إلى توقفه ودعت لعودته للحياة كمصنع كان أحد المرافق الإقتصادية الهامة في المحافظة والجمهورية اليمنية وشغَّلت في المصنع قطاع واسع من العمال المهرة الذين أنتجوا أفخر أنواع التونة والتي أشتهرت عالمياً ..

نقلا عن عدن الغد