جريفيث يرفض طلب الحوثي حصر المشاورات بين أربعة مكونات

229

كشفت مصادر في صنعاء أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث، رفض مقترحاً قدمته له قيادة جماعة الحوثي خلال زيارته لصنعاء يتضمن حصر مشاورات السلام للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية بين أربعة مكونات سياسية واجتماعية فقط.

وأكدت المصادر أن قيادة جماعة الحوثي طلبت من المبعوث الأممي تبني مبادرة مقدمة من الجماعة الانقلابية تتضمن عقد مشاورات رباعية بينهم وبين المجلس الانتقالي الجنوبي وحزبي «المؤتمر الشعبي العام» و«التجمع اليمني للإصلاح»، باعتبار هذه المكونات الأربعة هي الفاعلة في المشهد اليمني.

وأشارت المصادر إلى أن المبعوث الأممي رفض تبني مبادرة قيادة جماعة الحوثي، مشدداً على أن التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية يجب أن يتم بتوافق كل المكونات السياسية والاجتماعية الممثلة في الساحة اليمنية، وحصرها في أربعة مكونات غير وارد.

ولفتت إلى أن جريفيث طالب قيادة جماعة الحوثي بالإسهام في الدفع بمسار التسوية السياسية، وبخاصة في الظروف الراهنة التي طرأت فيها تعقيدات إضافية، منوهاً بأنه يجب تنفيذ اتفاق استوكهولم والقيام بإجراءات لتعزيز الثقة لتحسين فرص التوصل لحل سياسي ينهي الحرب المستعرة في اليمن.