بلاغ صحفي خاص بمكتب المناضل محمد علي احمد رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب

261

خاص – صدئ شعب الجنوب – عدن

بلاغ صحفي

المكتب الخاص للمناضل
محمد علي احمد
رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

نحن المكتب الخاص بالمناضل محمد علي احمد
وصلتنا استفسارات من بعض الاخوة بخصوص صدور بيان يوم الثلاثاء الموافق ١٠ سبتمبر ٢٠١٩
في صحيفة تدعى الحياة والبيان بأسم محمد علي احمد
ومحتوى البيان التحدث بأسم قبايل اهل عوذله ظاهر وكور لمديرية لودر ومديرية مكيراس وهذا البيان ليس له اي اساس وليس صادر من اي قبلية وليس للمناضل محمد علي احمد اي علاقة به وهو يخص كاتبه المأجور والمندس والساعي للفتن و
صادر من قوى مأجوره تصطاد في المياة العكره وقد اعلن المناضل محمد علي بعده مناسبات وطنية واجتماعية باحتكامه للوطن بكل حدوده الجغرافية ولا يؤمن بمؤسسات القبيلة بل يؤمن بالمؤسسات الوطنية والتي تجمع المواطنين كجسد واحد ولا تفرقهم مناطيقيا وقبليا.

وخاطب المناضل محمد علي احمد الجميع بأن المؤسسات الاجتماعية هي لشعب الجنوب والجنوب ممثل بقبيلة واحدة ومؤسسة واحدة وقد تجاوز هذه الفتن قبل خمسين عام وحل محلها المؤسسات الوطنية والدولة المدنية التي لا تميز بين كل فئات المجتمع من الشباب والمرأة والجيش والامن المدني والسياسي والامن القومي والنقابات العمالية والفلاحين والمثقفين والصحفيين والادباء والشخصيات الاهلية ورجال رأس المال الوطني هولاء يمثلون القبيلة وهم بديل مخلفات الماضي الذي ضحى شعبنا بآلاف الشهداء من اجل ذلك.

والقبيلة هي الوطن ونحن نرفض العودة والتراجع للخلف ونحن مع الحاضر والمستقبل السعيد وبناء الدوله المدنية الحديثة
والعهد القبلي يعتبر من مخلفات الماضي الذي طويناه ونحن نتعارض مع من يتبنى ذلك وينظر الى الخلف والعوده بالوطن للماضي.

ان هذه العقلية تشبه بالرجل الأعمى ونحن اليوم وبعد خمسين عام من الكفاح من اجل المستقبل السعيد بوحدة الشعب بلا قبيله ولا منطقه ولا قرية بل الوطن للجميع ونحن جنود هذا الوطن بوحدة رجاله وشبابه ونسائه ومؤسساته فقد تجاوزنا عقلية التخلف وسلوك الماضي

واللعنة على من يعيد هذا التخلف والفتنه نحن شعب الجنوب عاهدنا الله ان نعمل كرجل واحد من اجل الوطن والمواطن فالوطن هو القبيله والمصير المشترك وفقا لدستور جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ولا هناك مكان لنفوذ القبيله ولا المنطقة او القرية بل النفوذ للمؤسسات الوطنية كما ذكرنا اعلاه.

واضاف المناضل محمد علي احمد بأنه يرجو ويأمل من الجميع ان يترفعوا عن هذه الصغائر ولا يلتفتوا للمكايدات والدسائس وان يعملون من اجل تعزيز مبداء التسامح والتصالح ودعم وحدة صفوف الجنوبيين
فلقد تجاوز الجنوبيين قبل الوحدة هذا النهج المتخلف ورميناه وراء ضهورنا
وسلكنا الطريق السليم التي تسلكة شعوب الحضارات محققة مبداء العدالة والقانون
ان سلوك نهج القبيلة يسلكوه الشعوب المتخلفه والضعيفه والخارجه عن القانون لكونه طريق الظلام وهدف للعصابات وقطاع الطرق يجب ان يحرص الجميع على عدم العودة الى الخلف وان تكون نظرتهم الى الامام ويبتعدون عن المكايدات والفتن
ان الجنوب وشعبه شعب عظيم لا يقبل بمثل هذه التصرفات والسلوكيات ولن يستطيع احد ان يجرنا الى التخلف والماضي عبر بث دعوات المناطقية والقروية.

ونوه المناضل محمد علي احمد بأن هناك الكثير من المنحطين اخلاقيا ويقومون بالكذب والتلفيق ببيانات وكلمات عابثة القصد منها التشويه والتلاعب ولهم منها مأرب اخرى وحذر من تسؤل لهم انفسهم والتحدث او الكتابة بأسمه بأن مصيرهم سينكشف عاجل ام اجلا وعلى من قام بكتابه هذا المقال او من قام بنشره بأن يسحبه و يعلن عن اسمه اوسيتعرض للمسألة القانونية

ونفى المناضل محمد علي احمد صلته بأي كلمه او بيان يتداول بمواقع التواصل الاجتماعي.

وما يخصه من بيان او كلمه او بلاغ صحفي فسيكون منشور او معلن من مكتبه الخاص وادارته وعبر الموقع الرسمي للمؤتمر الوطني لشعب الجنوب https://ncsp-aden.com
او منشور ومعلن بالصحف او المواقع الرسمية المتبنية لمصادرها.
هذا والله الموفق….

عدن / المكتب الخاص محمد علي احمد
رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب
16 سبتمبر ٢٠١٩