هروب سجناء من “داعش” واشتباكات وسقوط ضحايا في الموصل

276

أفاد مصدر أمني عراقي لـ”سبوتنيك”، مساء اليوم الأربعاء، بهروب عدد من السجناء من سجن ضم أغلبية من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) في مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

وبين المصدر الذي تحفظ على الكشف عن أسمه، أن عددا من السجناء، هربوا من سجن التسفيرات التابع لجهاز مكافحة الإرهاب، في منطقة الفيصلية، في الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي العاصمة بغداد.
وأضاف المصدر، أن اشتباكات اندلعت داخل أحدى قاعات السجن، بين منتسبين الأمن، والسجناء، ما أسفر عن مقتل شرطي أحد حراس السجن، مع وقوع عدد من الجرحى.

ولفت المصدر من محافظة نينوى، إلى أن السجن المذكور، المعتقلين فيه 90% منهم هم عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكمل المصدر، أن القوات الأمنية فرضت إجراءات أمنية مشددة في المنطقة.

وأعلن العراق في كانون الأول/ديسمبر 2017 ، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.