أقوى كاسحة جليد نووية في العالم تكمل بنجاح المرحلة الأولى من التجارب البحرية

190

أكملت أقوى كاسحة جليد روسية في العالم “آركتيكا”، تعمل بالطاقة النووية، بنجاح المرحلة الأولى من التجارب البحرية.

بطرسبورغ – سبوتنيك. وجاء في بيان للمكتب الصحفي التابع لـ”مصنع البلطيق” الروسي لبناء السفن(سانت بطرسبورغ، وهو جزء من المؤسسة الروسية المتحدة لبناء السفن)، اليوم السبت: “في 14 كانون الأول/ديسمبر، وبعد الانتهاء من الاختبار في خليج فنلندا، عادت كاسحة الجليد “آركتيكا”، التي تعمل بالطاقة النووية والتي جرى بناؤها في “مصنع البلطيق”، عادت إلى حوض البناء”.

وأضاف البيان: “تم بنجاح تنفيذ برنامج اختبار المرحلة الأولى: جرى التحقق من سير عمل مولدات الديزل الاحتياطية، حيث حققت سرعة مستقلة قدرها 6 عقد. كما أثبتت أنظمة الاتصالات والملاحة وكسر الجليد نجاح نفسها في العمل”.
يذكر أن طول كاسحة الجليد بلغ 173.3 متر، وعرضها 34 مترا، وإزاحتها 33.5 ألف طن. وبمقدورها كسر الجليد بسماكة 3 أمتار.

وبحسب العقد الموقع مع “روس آتوم فلوت”، وفي إطار تسلسلي للمشروع 22220 الروسي، سيتم بناء ثلاث كاسحات جليد: “آركتيكا”، “سيبير” و”أورال”.

ويعتبر المشروع هاماً بالنسبة لروسيا وذلك لضمان ريادتها في منطقة القطب الشمالي. وسيكون بإمكان كاسحات الجليد هذه من مواكبة قوافل السفن في ظروف القطب الشمالي، كاسحة أمامها جليد قد تصل سماكته لثلاثة أمتار. وستتقدّم كاسحات الجليد السفن التي تنقل المواد الخام الهيدروكربونية من حقول شبه جزر يامال وجيدان وجرف بحر الكارا إلى أسواق آسيا والمحيط الهادئ.

https://arabic.sputniknews.com/russia/201912141043726565