الشيخ لحمر العولقي يؤسفنا ان أسلحة وآليات التحالف هي من تقتل أبناء الجنوب وتدمر المنازل في شبوة اقرأ المزيد من عدن الغد | الشيخ لحمر العولقي : من المستحيل الاستسلام حتى آخر قطرة دم ..و يؤسفنا ان أسلحة وآليات التحالف هي من تقتل أبناء الجنوب وتدمر المنازل في شبوة

297

قال الشيخ المناضل لحمر بن علي لسود العولقي في تصريح خاص أن قوات المقاومة الجنوبية بجميع تكتلاتها العسكرية والمدنية والقبلية ملتحمة ببعضها في منطقة هدئ وبمعنويات عالية واستبسال منقطع النظير تسطر أروع الملاحم منذ يوم أمس ضد قوات ماتسمى بالشرعية القادمة من مأرب وبيحان وسيئون والبيضاء والجوف قاصدة سفك دماء المواطنين من شباب واطفال ونساء وانتهاك حُرمات المنازل في منطقة هدئ خاصة ومحافظة شبوة عامة وسيظل سلاح قوات المقاومة يدك الغزاة ولن يتوقف ومن المستحيل الاستسلام حتى آخر قطرة دم رجل فينا، والمعركة حالياً على أشدها في موقع القتال.

وأشار ان قضية أسر شقيق قائد القوات الخاصة جعلت منها قوى الإحتلال اليمني ذريعة لتقوم بهذه الانتهاكات الجسيمة بينما لا يوجد أي مبرر لها لفعل كل ذلك وفي الحقيقة القضية واضحة ومعروفة وحلولها بسيطة ، ولكن عقول الميليشيا التي تدّعي أنها حكومة تركت لغة العقل والمنطق والحلول من ايديها واتخذت قرار خاطئاً بالهجوم البربري على مناطق أرض لقموش، وبالتأكيد يرفض الشرفاء وأهل النخوة والضمائر الحية تلك التصرفات الصبيانية، وتعلم شبوة بأسرها بأن لا أحد سيقف مكتوف الأيدّي عندما يحصل أعتداء على أرضه ومطارحه وعرضه والدفاع والمقاومة خيار لا خيار سواه.

وأضاف متأسفاً ; حقيقة يؤسفنا أن ماتتعرض له منازل المواطنين في منطقة هدئ من قصف بالهاونات واسلحة 23 منذ يوم أمس ومايتعرضون له أبناء شبوة من إنتهاكات وتعسفات وقتل يحدث بـ أسلحة وآليات التحالف العربي الذي قدمها للحكومة الشرعية بهدف مواجهة ميليشيات الحوثي في اليمن الشمالي ، ولكن الواقع أن هذه الآليات والأسلحة وجهتها الحكومة اليمنية أمام أنظار التحالف والعالم العربي صوب الجنوب وبها تمارس أبشع الانتهاكات من تعذيب وتنكيل وتدمير وسفك لدماء أبناء الشعب الجنوبي ظلما وبدون وجه حق.

وتحدث لحمر داعياً على جميع أحرار شرفاء محافظة شبوة النهوض لمتارس العزة والشرف وعدم الجلوس والتخاذل فهذه قوات غازية محتلة واليوم تهاجم قبيلة لقموش وغداً سيأتي دور الجميع فرداً فرداً إذا لم يكن هناك تكاتف وتلاحم لرفض وطرد هذه القوات وممارستها الهمجية العنجهية ، وتثبت حقيقة حقدها على أبناء شبوة من خلال القصف العنيف والعشوائي على منازل المواطنين في هدئ بالأسلحة الثقيلة التي صنعت خصيصاً لضرب الطيران.

وأختتمّ تصريحة منادياً مشايخ ووجهاء محافظة شبوة بالتحرك الفوري والضغط على اللجنة الأمنية بقيادة محمد صالح عديو لسحب قواتهم من أرض لقموش فوراً وبدون أي شروط او تفاوض لتدارك ماتبقى من مكاسب، وبعد سحب قواتهم إلى عتق يستطيعُون التفاوض في القضية والحلول تريد عقلاء وليس عقولاً لا تعرف سوى ان تمارس تصرفات عصابات المافيا.

من عدن الغد