نت اليمن و تلوث قناة السويس

حسن علوي الكاف

88

الكيبل الذي انقطع بقناة السويس و الذي يمد اليمن بالنت أحدث تلوثاً كبيراً في البحر وبقع سوداء كبيرة نتيجة لتسرب تغريدات ومقالات وكتابات يملوها الحقد والضغينة والأرتزاق التي يرويج لها كثير من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة في اليمن هذا التلوث البيئي الهائل أحدث ضرراً كبيراً حيث شاهد الكثيرين نفوق أعداد كبيرة من الأسماك على سواحل البحر الأحمر وقناة السويس وسيكون له اثراً سلبياً على الحياة البحرية في المستقبل نتيجة لتسرب سموم الحقد والكراهية من الكيبل الذي يربط اليمن بالنت عالمياً فما روج له من أن سفينة قطعت الكابل قد لايكون هو السبب بل السبب ما تم ذكره أعلاه ونتمنى أن تكون مواقعنا الإلكترونية باليمن تنشر الخير والعلم والمحبة والسلام و تحث على التعاون بين كل أبناء الوطن الواحد والإبتعاد عن نشر الحقد والكراهية والرذيلة والتي تزيد بلادنا تشرذماً وانقساما وان تكون تغريداتنا نصرة للدين الإسلامي و أتباع سيرة سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

و على الصعيد نفسه فقد حذر كثير من الخبراء من أن الاستمرار في نشر ثقافة الكراهية والحقد ومتابعة ما يغضب الله عبر مواقع التواصل الاجتماعي فإن كل الكوابل النت المرتبطة باليمن ستتضرر وسيكون الضعف لخدمات الإنترنت متواصل وقد تتوقف كثير من الخدمات المرتبطة إلكترونياً وستعزل اليمن عن العالم الخارجي ..

نأمل أن تكون رسالتنا قد وصلت فبلادنا بلاد الحكمة والإيمان وعلينا نسيان الماضي والنظر للمصلحة الوطنية العلياء والله خير حافظ ومعين .