على طريق التحضير لعقد المؤتمر الوطني لشعب الجنوب .

وتحت شعار معا من اجل الحريه وتقرير المصير واستعادة دولتنا الجنوبيه الحرة المستقله كاملة السياده .

347

خاص المؤتمر الوطني لشعب الجنوب

عقد خلال الثلاث الايام الماضيه اجتماع هيئة رئاسة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب والذي دعاء اليه الاخ المناضل محمد علي احمد رئيس هيئة رئاسة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب وحضره كل اعضاء هيئة الرئاسة الممثلين لكل محافظات الجنوب الست عدن لحج ابين شبوه حضرموت المهره .

حيث افتتح الاجتماع صباح ال 25 من فبراير 2020م بكلمة سياسيه هامه للاخ محمد علي احمد رئيس هيئة رئاسة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب رحب في مستهلها بأعضاء هيئة الرئاسة واشاد بمواقفهم الوطنيه الجنوبيه وحياهم على ثباتهم وصمودهم امام كل المغريات والضغوطات التي تحولت الى دوامه سقط فيها الكثير ممن الذين كانوا يزايدوا بأسم شعب الجنوب وقضيته ومن خلال الحاضرين حيا وشكر كل ابناء الجنوب كما وجه التحيه الى كل اعضاء المؤتمر الوطني لشعب الجنوب في مختلف الهيئات على نشاطهم وعملهم الذي قاموا ويقوموا به لاستمرار التواصل واستمرار العمل المؤسسي للمكون رغم كل الضروف وحملهم نقل تحياته لكل الاوفياء الصادقين المخلصين في الجنوب .

كما تطرق في كلمته الى الاوضاع السياسيه والتطورات السابقه واللاحقه والحاليه واعطاهم صورة عن الجولات القادمه كما قدم شرحا عن المواقف التي سجلها المؤتمر الوطني لشعب الجنوب من اطراف الحرب والصراع وادواتهم .

وقدم شرحا مفصلا عن تحركاته الخارجيه ولقاءاته بمختلف الاطراف المحلية والاقليميه والدولية وما قدمه لهم واعلنه وما اتخذه كا موقف من مايدور ,

حيث اكد للجميع بانه صاحب قضية وهدف وانه متمسك بكل الثوابت الوطنيه الجنوبيه ولم ولن يقبل بكل ما عرض عليه من عروض او مشاريع صغيرة ومرحلية جميعها ترتكز على المصالح الشخصية والكسب الرخيص ومنطلقه ومبنية على ضمان التبعيه والانقياد والعماله كا أدوات بيد الاطراف المتحكمة على حساب قضية شعب الجنوب وتضحياته ومعاناته.

مؤكدا لكل الجهات بأن صاحب القرار في القضيه المصيريه للجنوب هو الشعب وليس افراد او مكون ومانحن الا جزء من شعب الجنوب البطل ونتمسك بخياراته وحقه في النضال من اجل نيل الحريه وتقرير المصير واستعادة دولتنا الجنوبيه الحره المستقله كاملة السياده .

مؤكدا لجميع الاطراف بإن قضايا الشعوب ليس قابلة للتفويض او العمل بالوكاله مؤكدا كلامه بتفاصيل مهمة وخطيره ، مؤكدا على الحضور عدم نشرها وانه لعوامل كثيرة لم يحن الوقت لنشرها، ولكن عند الضرورة سيتم نشرها .

وأكد بأن الجنوب قضية وشعب وهدف و وحدة صف قد تعرض ويتعرض لأخطر المؤامرات عبر ضربه وحدته الوطنيه وتشويه تاريخه وتضحياته ومحاولة احتوائه وتهميشه وتجاوزه من قبل مختلف الاطراف سواء كانت المحليه او الاقليميه او الدوليه مستخدمين ادوات جنوبيه جديده وحراكيه الى جانب السابقه .

ثم تطرق في كلمته الى جدول اعمال الاجتماع وطرح وشرح نقاطه وبعد نقاش مستفيض وافق الجميع .

وتم اقرار النقاط التالية.

1- تفعيل النشاط السياسي والوطني المؤسسي للمؤتمر الوطني لشعب الجنوب والعمل على تجهيز بطائق العضويه وصرفها للاعضاء عبر رؤساء الفروع في المحافظات والمديريات وفتح باب العضوية امام ابناء الجنوب

2- بدء التحضير لعقد مؤتمرات المديريات ثم المحافظات ثم اختيار مندوبي المؤتمر الثاني المزمع عقده في الاشهر القليلة القادمه في عدن .

3- اعداد الميزانيات لعقد مؤتمرات المديريات والمحافظات وثم مناقشتها وإقرارها .

4- العمل على التواصل والدعوة لكل المكونات الحراكيه والسياسيه والاجتماعيه الجنوبيه الى وحدة الصف والاطار والهدف والاعتراف بحق الجميع في هذا الوطن واعتبار الجنوب لكل الجنوبيين على قاعدة المساواه والعدل والحرية والتمثيل الوطني .

وهذا وخلال جلسات الاجتماع لهيئة الرئاسة تم اقرار جميع النقاط المطروحه ، واكد جميع اعضاء هيئة الرئاسة تمسكهم وثباتهم على السير خطوة بخطوة مع شعب الجنوب على طريق الحرية وتقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة ، ولن نقبل إلا بما يرتضيه شعب الجنوب مهما كانت التضحيات.

وخرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات التي سيتم تعميمها داخليا عبر اعضاء هيئة الرئاسة على هيئات المكون في كل محافظات الجنوب الست ومديرياتها.

وفي ختام الاجتماع دعت هيئة رئاسة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب كل الاحرار والمخلصين الاوفياء للوطن والشعب مكونات سياسية او احزاب ومختلف مكونات المجتمعية الجنوبية الصف والاطار كقاعدة للانطلاق الى الحرية والانعتاق و وحدة القرار الجنوبي المستقل البعيد عن التبعية والوصاية .

مطالب الجميع الانصهار في اطار جبهةوطنية جنوبية موحدة بأهدافها ووحدة الخطاب السياسي بمرجعية واحدة تقودنا جميعا نحو تحقيق هدفنا في الحرية واستعادة دولتنا الحنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة على حدودها الجغرافية المعترف حتى 21 مايو 1990م

وهذة الدعوة لكل ابناء الجنوب دون اقصاء او استثناء لاي جنوبي ومن كل مكون الاحتفاظ والتمسك بمشروعه السياسي .. على ان يكون هدفنا جميعا هو استعادة دولتنا الجنوبية