أبناء الجنوب .. أبناء محافظة شبوة ..

مقال للاستاذ عبد الغني الخليفي

85

صدئ شعب الجنوب. عدن

بسم الله الرحمن الرحيم.

تاريخ 25/ مارس / 2020
العاصمة عدن .

و طنكم اليوم أصبح يعاني اكثر مما سبق و أصبح الحلم الذي يطمح كل أبناء الوطن وهو أستعادة دولتنا الجنوبية يتبدد في ظل الانقسامات و الصراعات الداخليه التي وضعت لخدمة العدو و سياسة قد أعدت سلفآ …

ولكن من يرى إستعادة دولة الجنوب أصبحت صعب المنال فهو واهم !!!

و من يرى أن أستعادة دولتنا بعيد فهو لا يدرك الواقع المشرق !!!.

اليوم نرى الشرفاء قد نهضوا و شمروا السواعد و أعادوا رص الصفوف بكوادرهم في جميع مديريات و عواصم محافظات الجنوب.

اليوم شبوة أعلنت مواصلة نضالها وهي دومآ سباقة للنضال و الشرف و رفع راية الجنوب خفاقآ بمكونها السياسي الكبير ( المؤتمر الوطني لشعب الجنوب )
الذي يقوده في محافظة شبوة هامة من هامات الوطن و رجل تشهد له مواقفه الصلبه و العظيمه للقضية الجنوبية الذي وقف صامدآ في ظل الظروف القاسية و الذي تفتخر المحافظه و كل الشرفاء بقيادتة هذا المكون السياسي في المحافظه أخ النضال و الشرف الاخ العقيد/ مبخوت عبدالله بن بريك الذي ثقتنا فيه كبيره بحجم الوطن لرفع القضيه و الاستمرار و مواصلة نضاله في الجنوبية عامة و العمل على شريان الجنوب الرئيسي محافظة شبوة الى ما يطمح له كل حر و شريف و وطني بنضاله و إشراك جميع أبناء المحافظه في العمل و خدمة و طنهم ..
نراه اليوم قد تحمل هذا المسؤلية على عاتقه و تحمل العهد الذي قطعة شعب الجنوب على نفسه لاستعادة دولة الجنوب حرة مستقله بحدودها الإدارية و السياسة لما قبل 21/مايو / 1990 .

أبناء محافظة شبوة نكرر لكم الدعوة بالالتفاف و الترابط حول المؤتمر الوطني لشعب الجنوب الذي عمل و يعمل جاهدا مواصلة راية الوطن الشعب و محافظآ على مبادئة و ثوابتة الراسخة في تحقيق أهداف شعب الجنوب المنشودة .
محافظة شبوة اليوم منً الله عليها برجال مخلصه و صادقه فيجب على كل الشرفاء و المخلصين العمل يد بيد مع قيادتة محافظة شبوة في المكون السياسي العظيم ممثلتلآ بالاخ العقيد/ مبخوت عبدالله بن بريك .

كما تهنئ أبناء شبوة قاطبتآ رئاسة ( المؤتمر الوطني لشعب الجنوب )
برئاسة :-
الأخ المناضل/ محمد علي احمد .

بالعمل و التقدم و المساعي الخارجيه و الداخلية لتوحيد صف أبناء الجنوب و مواصلة مسيرتة الخالدة لاستعادة دولة الجنوب و تحقيق نتائج الجهد الكبير في الصعيد الداخلي و الخارجي .