هل يجوع الأمريكيون… كورونا يصل إلى مصانع الأغذية في أمريكا

58

أعلنت العديد من شركات الغذاء الأمريكية إغلاق مصانع أغذية تابعة لها، بعد اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي.

قالت مجلة “تايم” الأمريكية، اليوم الاثنين، إن أمريكا قد تواجه نقصا في اللحوم ومنتجات البروتين في المستقبل القريب، مشيرة إلى أن أكبر دولة في العالم، قد تواجه مشكلة غذائية بسبب جائحة فيروس كورونا.

ولفتت المجلة إلى أن شركة “سميثفيلد فودز”، شركة مقرها ولاية فرجينيا، وأكبر منتج للحوم الخنزير في العالم، حيث يعمل بها نحو 40 ألف موظف، أعلنت إغلاق مصنع معالجة لحوم الخنازير في “سيوكس فولز” بولاية داكوتا الجنوبية حتى إشعار آخر.
وتابعت: “جاء ذلك بعد أن أظهرت نتيجة فحص فيروس كورونا إيجابية لقرابة 300 عامل بالمصنع”، بينما حذر مسؤول في الشركة من أن هذا قد يؤدي إلى نقص في اللحوم.

ولفت إلى أن مصنع “سيوكس فولز” ينتج ما بين 4 إلى 5 في المائة من إنتاج لحم الخنزير في الولايات المتحدة ويزود نحو 130 مليون حصة من الطعام أسبوعيا.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون و800 ألف مصاب، بينهم أكثر من 116 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 434 ألف شخص.

وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بنحو 82 ألف إصابة.

وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول عالميا بعدما تجاوز عدد المصابين فيها 560 ألف مصاب وأكثر من 22 ألف حالة وفاة.

https://arabic.sputniknews.com/world/202004131045160129-%D9%87%D9%84-%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%8A%D8%B5%D9%84-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D9%86%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%BA%D8%B0%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7/