مقتطفات من رسائل الدهر لأبن المجاور كتبها د// علي عبد الكريم

68

خاص – صدئ شعب الجنوب……..

اتابع معكم قرأة …مقتطفات من رسائل الدهر لأبن المجاور
كتبها د// علي عبد الكريم
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂
المقتطف الرابع :
لما يا إبن
المجاور ⁉
تمددت طولا
تمددت عرضا
لما تماهيت مثل
// شيلوك ////
تعاشر الداعرات
بحانات سوهو
داعرات القواويد
قواويد….البريه ‼
تشتهي مثلهم
قلب البحار..قلب
البلاد اليمنيه ‼
مثل باقي
شلة الأنس
كلهم يدعون
وصلا….بليلى
وليلى……ما
عادت بليلى‼
مزقوها اربا
جزاوها نتفا
ما عادت ترى
فجرها من ضحاها ‼
باعوها……..مقدم مهرها
مثقالين جواهر
ودراهما مثقالا
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂
المقتطف الخامس : واتيت
تضحك
////////////////// في عجاله‼
انسحاب اعادة
‼تموضع ‼
أسئلة……معلقة
دون اجابه ‼
ومضيت تختال مرحا
ترسي القواعد
في تهامه
والدهر يسأل…لما
لكن لاجواب
ولا اجابه ‼
ومضيت تشدو…تغازل
العدن الحبيبه ‼
تذوب عشقا هياما
بساحرة البحر سعاد
بجوفها تحتضن المكلا
ومضيت ترمي
شباكا مجاديف ‼
لمحارات المخا
لشواطئ اللحيا
هالك جمالها
والمحيا ‼
تشتهيها مخافر
تشتهيها مخازن
ثكنات جيش ‼
من سواحل دهلك
حتى مراسي المعلا
المقتطف السادس : أيا إبن
////////////////////// المجاور ‼
ما لك تضحك ⁉
تسخر من كلامي ‼
تردد………….قولا
دون……معنى
هي العدن الموج
درة البحر 🌦💐
صاغها الدهر
لابن المجاور
صاغها تحفة
قدمها هديه ‼
أبدا والله ما هكذا
صاغ الدهر أمره
راجع دروسك…راجع
عدن…. على
عااااااايات
الدهر……………….عصيه ‼

والى اللقاء مع مقتطف جديد غدا
مع تحيات علي عبد الكريم