الأرض يا سلمى

تحية لروح الراحل محمد عبد الولي

33

خاص . صدئ شعب الجنوب
يكتبها..
// علي عبد الكريم //
🍂🍂🍂🍂🍂🍂
الأرض يا سلمى
دموعها ثكلى
بكت دمعا
أسلمت روحها
لله
انشدت موالا حزين
والموسم
أمطاره شحت
وأنا المسافر
للفجر البعيد
أحمل أسئلة
عيونا تحملق
عساكر بالطريق ‼️
وأنا المعذب
أبحث….اكتب..أسأل
كتب الضمير رسائلي
تقطعت
أوصال……..الطريق
والحرف يسأل
يسيل لعابه
لغة……حكاية
يأتيه إلهام
يحاوره يجيب
يساءل النسمات
ما بال الطريق ⁉️
مكتظة
والغربان
محلقة ‼️
ورؤية الأشياء
عن بعد…محال
لا شيئ إن
شاءت الأحرف
محال…….محال
كتب الزمان
ذات يوم
قصة عنوانها
موجة تضحك
وملك…..يبكي
قد مات بقلبه
صوت الضمير
أمر الحراس
والآزلام
والاقنان
قادة الأسراب
إن اعتقلوا الضمير
ضحك الزمان ‼️
فإن غاب الضمير
غابت الحكمة
لعوب……….. كان الملك
لا يهوى الحكمة
تستهويه خمارات
جارية بيضاء
تنقش بالحناء ما بين
السواعد والخدود
يلاطفها يلاعب
ما بين النهود
وحكمة العشاق بقصره
قبلة النار جحيم
وقبلة البيعة
نصر عظيم
وحكم مولانا سريع
له بديوان الملك
خل أجير
فبما تأمر يا مليك
لك الملك
كل الكواكب
والنجوم
أنت تأمر يأتيك
غوث من كل
وكر…..عميق
ملكا مفدى…تقدس
الدولار ملكا
وتؤمن بيهوذا رسول
بيهوذا رسول
عدن 27 /10 / 2020
تم إلقاء القصيدة على هامش ندوة اقيمت بمنتدى العزيز أبو رجب…بخورمكسر ليلة الخميس الموافق 28 / 10 / 2020 حول آخر التطورات المتسارعة حول القضية الفلسطينية