دليل لإعادة البناء الوطني

0 25

خاص.  صدئ شعب الجنوب…………………
مقال للدكتور/ علي عبد الكريم
??????
/// نحن بحاجة لنضالات تنتصر من خلالها السياسة على هيمنة عقليات ومصالح العصبويات والجهويات
/// نحن بحاجة لسياسات تنتصر من خلالها الارادة الجمعية الوطنية على هيمنة الزعامات التي تحاول الإستثار واستمرار انتاج هيمنتها واسطورة افضليتها الدائمة
/// نحن بحاجة لعقل حر يفكر لا عقل معتقل تقوده الحاجة والعوز
/// نحن بحاجة لإعلام يمثل الحقيقة ولا يمتهن الكذب والتزييف إعلاما يدافع عن قضايا الوطن لا اعلام كورال الزعامة والزعيم
/// نحن بحاجة للوقوف بوعي وصلابة امام تغول سياسات الحروب الطاحنة التي يعكس مكنونها الداخلي اذكاءا لعوامل الصراع الهوياتي والنعرات والجهويات المفضية عمدا لدمار وتدمير بنية ولحمة الترابط الوطني وتصعيد لخطابات الفدرلة واللبننة واليمننة والمزيد من تدمير مفهوم الوطن والترابط الوطني وعلاقات المواطنة المتساوية بعيدا عن المذهبيات والمناطقيات
/// نحن بحاجة لصحوة فكرية وثقافية والى اعادة فهم حقيقي لمقولة الرسول الأعظم…ليس منا من دعى إلى عصبية
/// نحن بحاجة لإعادة الإمساك بخيوط لعبة الحرب حتى لا تتحول دعوات وقفها إلى مجرد رقصات على سلم المتاجرة بامن واستقرار ووحدة بلادنا دون فرض بالقوة أو بالتهديد تحت فرضيات الأمر الواقع و بعيدا عما ترسمه مصالح الأطراف كافة التي تؤدي ادوارا بعينها سوى كان من قبيل من يؤدي دور الكومبارس أو العميل او التاجر المتاجر او السياسي المتلقف لأي إسقاط من بقايا شهد جرى جنى رحقيه بين الفعلة الحقيقين
وها نحن امام مشهد تاريخي يعود بالذاكرة لحقبتين حقبة نضالات المقاومة الوطنية الشعبية وهي تدافع عن صنعاء 67 وهناك كان موقف مقاوم ولم يكن موقفا يساوم وانتصرت حينها الإرادة الوطنية دفاعا عن الثورة والجمهورية مأرب اليوم امتحان جديد لمدى توفر إرادة وطنية من ذلك النوع صحيح ان التأريخ لا يعيد نفسه لكن حسن قرأة مراحل التاريخ تستخرج افضل ما فيه وصولا لنتائج تحقق المعاني الايجابية لإعادة قرأة مراحل التاريخ قرأة واعيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.